لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

استعداد حثيث في مصر قبل أشهر من عرض تابوت الملك توت عنخ آمون الذهبي

 محادثة
غطاء التابوت المذهب للملك توت عنخ آمون
غطاء التابوت المذهب للملك توت عنخ آمون
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لقد أسر قناع الملك الفرعوني الشاب توت عنخ آمون عقول وقلوب كثير من الناس عبر أنحاء العالم. وبعد مضي قرن تقريبا من عرض كنوز الملك الفرعوني في عالم مذهول، تواصل قصة دفن توت عنخ آمون ابهار العالم.

اكتشف فريق الحفريات البريطاني قبر الملك الشاب سنة 1922، وبعد أسابيع من العمل الشاق دخل كارتر فضاء الضريح الملكي يوم 16 فبراير 1923، ووصف كارتر ما شاهده حينها بالمدهش.

ويعتبر الملك توت عنخ آمون بالنسبة لكثيرين المثال الأسمى لمجد مصر القديمة. ويعتقد أن الملك توت عنخ آمون تولى العرش في سن الثامنة.

وكان الملك نسبيا حديث السن، ويعتقد أنه ربما توفي في ظروف غامضة قبل أن يبلغ سنة العشرين، ولكنه أضحى مشهورا بسبب قبره الفخم. ويوجد في داخل آخر غرفة الصندوق الذي يحتوي على التابوت الذهبي للملك وجثمانه المحنط.

ويمكن مشاهدة العديد من الكنوز داخل القبر في متحف القاهرة، والمعارض المتنقلة. ويجرى حاليا ترميم التابوت الخارجي للملك توت عنخ آمون الذي سيعرض مع أغراض أخرى في المتحف المصري الكبير في الجيزة، هذا المتحف ينتظر أن يفتح أبوابه في الربع الأخير من سنة 2020.

للمزيد على يورونيوز:

شاهد: أول عرض "لتابوت الكاهن" في مصر بعد استعادته من الولايات المتحدة

سوريا تواجه صعوبات في استعادة آلاف القطع الأثرية المنهوبة خلال الحرب