Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

لقاء ثنائي يجمع بين ترامب وإردوغان على هامش قمة حلف شمال الأطلسي

لقاء ثنائي يجمع بين ترامب وإردوغان على هامش قمة حلف شمال الأطلسي
Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  يورونيوز مع أ.ف.ب
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ويأتي اللقاء بعد ثلاثة أسابيع من زيارة إردوغان إلى واشنطن، التي قال خلالها ترامب إنّه "معجب جداً" بنظيره التركي.

اعلان

عقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب لقاءا ثنائيا لم يكن معلنا مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان على هامش قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) في لندن الاربعاء، وفق الرئاسة التركية.

وغرّد المتحدث باسم الرئاسة التركية على تويتر أن "اللقاء كان مثمرا جدا". وأكد البيت الأبيض اللقاء.

وقال ترامب عقب الاجتماع إن تركيا قامت بعمل جيد كعضو بالحلف.

وأكد البيت الأبيض اللقاء الذي تناول بالأخص "أهمية أن تلبي تركيا التزاماتها تجاه الحلف".

ويأتي اللقاء بعد ثلاثة أسابيع من زيارة إردوغان إلى واشنطن، التي قال خلالها ترامب إنّه "معجب جداً" بنظيره التركي.

وبعدما كانت تركيا في مرمى الانتقادات بسبب شرائها منظومة الدفاع الجوي الروسية اس-400، فإنّها واجهت انتقادات ضمن الحلف لإطلاقها عمليتها العسكرية ضدّ المقاتلين الأكراد في شمال سوريا من دون إجراء مشاورات بالخصوص.

ووصل التوتر إلى درجة التحوّل إلى صدام دبلوماسي الأسبوع الماضي حين رد إردوغان على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأنه هو نفسه "في حال الموت الدماغي".

وقبيل انطلاق القمة، كان ماكرون اتهم أنقرة ب"العمل في بعض الأحيان مع وسطاء" لتنظيم الدولة الإسلامية، واعتبر أنّ البلدين لا يمتلكان "التعريف نفسه" للإرهاب.

ولم يسمح لقاء انعقد الثلاثاء بين الرئيسين الفرنسي والتركي بحضور المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بإزالة "كل أوجه الالتباس" ولا بالحصول على "توضيحات" منشودة، وفق ماكرون.

وجاء الاجتماع بعد إعلان الرئيس الليتواني جيتاناس ناوسيدا عن موافقة إردوغان على خطة الحلف الدفاعية في بولندا ودول البلطيق.

وهددت أنقرة سابقاً بعرقلة الخطة ما لم يقبل التحالف وصف تركيا لعدة مجموعات بالإرهابية وفي مقدمتهم قوات حماية الشعب الكردية التي ساهمت في القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

إقرأ أيضاً:

شاهد: مواجهات ليلية بين قوى الأمن ومتظاهرين عند جسر الرينغ بوسط العاصمة بيروت

وزير الداخلية الجزائري: معارضو الانتخابات الرئاسية المقبلة "خونة ومثليون وبقايا استعمار"

الأمم المتحدة: 168 مليون شخص سيحتاجون للمساعدة عام 2020 أولها اليمن

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إردوغان يهدد بعرقلة خطة الناتو الدفاعية في البلطيق

إصابة 12 مسافرا نصفهم من طاقم الخطوط القطرية بسبب اضطرابات جوية في رحلة من الدوحة إلى دبلن

رئيسة وزراء بريطانيا السابقة: العالم كان أكثر أمانا في عهد ترامب