عاجل
This content is not available in your region

قلق في بروكسل من التوتر بين طهران وواشنطن.. الاتحاد الأوروبي يدعو إلى ضبط النفس

محادثة
قلق في بروكسل من التوتر بين طهران وواشنطن.. الاتحاد الأوروبي يدعو إلى ضبط النفس
حقوق النشر
فيديو
حجم النص Aa Aa

أكد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي دعمهم مجددا للاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه مع إيران، وأعربوا عن قلقهم من تصاعد التوتر في منطقة الشرق الأوسط، والذي قد يؤدي بدوره إلى تجدد نشاط ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية. القلق الأوروبي جاء خلال الاجتماع الذي دعا إليه كبير الدبلوماسيين في الاتحاد جوزيب بوريل في بروكسل، والذي يأتي بعد أيام من عملية الاغتيال التي استهدفت الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، والذي قضى في غارة جوية أمريكية بالقرب من مطار العاصمة العراقية بغداد.

وأشار جوزيب بوريل، الممثل الأعلى للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي إلى أن موقف الاتحاد الأوروبي يختلف عن موقف واشنطن بخصوص الاتفاق النووي الإيراني حيث أكد أنه يتمّ العمل وتكثيف الجهود لعدم تحويل الملف إلى مجلس الأمن في إشارة إلى الالتزام بالاتفاق من قبل جميع الأطراف. وقال بوريل: " ندعو إيران إلى الالتزام الكامل ببرنامج العمل المشترك دون تأخير. لقد منحني الوزراء تفويضا قويا للقيام بجهود دبلوماسية مع جميع الأطراف، بما في ذلك إيران، للمساهمة في خفض التوتر بالمنطقة ودعم الحوار السياسي وتعزيز الحلول الإقليمية السياسية".

ترامب وسليماني والسفارات الأمريكية

وفي سياق آخر قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن الجنرال الإيراني قاسم سليماني الذي قُتل في غارة أمريكية في العراق، كان يخطط لشن هجمات على "أربع سفارات أمريكية". وأضاف ترامب في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز" سيتم بثها لاحقا، "يمكنني القول إنني أعتقد بأنه كانت هناك أربع سفارات بينها على الأرجح السفارة الأمريكية في بغداد".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox