عاجل
This content is not available in your region

فيروس كورونا الجديد: 170 قتيلاً وروسيا تغلق حدودها مع الصين

محادثة
euronews_icons_loading
أحد أعضاء طاقم طبي صيني في مستشفى من مدينة ووهان
أحد أعضاء طاقم طبي صيني في مستشفى من مدينة ووهان   -  
حقوق النشر
Xiao Yijiu/Xinhua via AP - Xiao Yijiu
حجم النص Aa Aa

سُجّلت 37 حالة وفاة إضافيّة بفيروس كورونا الجديد في مقاطعة هوبي وسط الصين، بؤرة تفشّي هذا الفيروس التنفّسي المميت، ما يرفع إلى 170 عدد الوفيات جرّاء هذا الوباء المنتشر في البلاد، بحسب ما أعلنت السلطات الخميس.

كما سُجّلت 1032 إصابة جديدة مؤكّدة بالفيروس في المقاطعة نفسها، وفق السلطات. وهذا يعني أن عدد الإصابات ارتفع إلى نحو 7700 ما يعني أنه تخطّى عدد الإصابات التي سجلت عند انتشار فيروس سارس (متلازمة الالتهاب التنفّسي الحاد) الذي أصاب 5327 شخصاً في 2002 و2003 وأدّى إلى وفاة 774 شخصاً في العالم بينهم 349 في البرّ الصيني.

توازياً، اتسعت لائحة الدول التي وصلها الوباء وكان آخرها فنلندا والإمارات.

روسيا تغلق حدودها مع الصين

أعلنت روسيا الخميس عزمها إغلاق حدودها مع الصين التي تمتدّ على طول 4250 كلم لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجدّ الذي أودى بحياة ما لا يقلّ عن 170 شخصاً.

ووقع رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين مرسوما يقضي بإغلاق حدود روسيا في شرقها الأقصى مع الصين لمنع انتشار فيروس كورونا، في وقت فُرضت قيودا على إصدار تأشيرات للصينيين.

منظمة الصحة العالمية تدعو العالم إلى التحرك

دعت منظّمة الصحّة العالميّة أمس الأربعاء "العالم بأسره إلى التحرّك" لمواجهة فيروس كورونا الجديد فيما أجلي مئات الأجانب من مدينة ووهان الصينيّة وعمليات الإجلاء لا تزال مستمرة.

في جنيف، قال مدير البرامج الطارئة في منظّمة الصحّة العالميّة التي تعقد الخميس اجتماعاً طارئاً حول الفيروس، إنّ "العالم بأسره يجب أن يكون بحال طوارئ. العالم بأسره يجب أن يتحرّك".

وكتب المدير العام للمنظّمة تادروس أدناهوم غيبرييسوس في تغريدة "قرّرت عقد اجتماع جديد غداً للجنة الطوارئ المعنيّة باللوائح الصحّية الدوليّة حول فيروس كورونا الجديد، لأخذ رأيهم حول ما إذا كان الفيروس يشكّل حال طوارئ صحّية ذات بعد دولي".

وأعلنت 20 دولة غير الصين عن تسجيل نحو 80 حالة إصابة مؤكّدة على أراضيها. وسُجّلت حالة خامسة الأربعاء في فرنسا.

ترامب: نتابع عن كثب

من جهته قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه تمّ إطلاعه على آخر المستجدات المتعلقة بفيروس كورونا الجديد من الوكالات الأميركية التي تعمل بشكل وثيق مع السلطات الصينية.

وتابع ترامب في تغريدة عبر حسابه في تويتر "سنتابع مراقبة التطورات المستمرة. لدينا أفضل خبراء في العالم".

عمليات إجلاء وتعليق رحلات إلى الصين

في مؤشّر إلى تشديد الإجراءات الاحتياطيّة في الخارج، أعلنت شركات طيران على غرار الخطوط الجوّية البريطانية ولوفتهانزا والخطوط الإندونيسيّة "ليون إير" التي تملك أكبر أسطول في جنوب شرق آسيا، وقف رحلاتها إلى الصين منذ أمس.

جاء ذلك بعد أن نصحت دول عدّة، منها المملكة المتّحدة وألمانيا والولايات المتحدة، مواطنيها بعدم السفر إلى الصين. كما قرّرت هونغ كونغ غلق ستّ من نقاط العبور الـ14 مع باقي الصين.

وستُقلّص روسيا إلى حدّ كبير رحلاتها بالقطار إلى الصين بدءاً من 31 كانون الثاني/يناير، ولن تُبقي إلا على الرحلة بين موسكو وبكين. وتزامناً مع تلك القرارات الصادرة أمس، وصل نحو 195 أميركيّاً و206 يابانيين تم إجلاؤهم من ووهان، إلى كاليفونيا وطوكيو.

ووهان: كأنها خُتمت بالشمع الأحمر!

في ووهان حيث منعت السيارات من السير إلا في الحالات الضرورية، تبدو المدينة أقرب لمدينة أشباح. وقال أحد المارة القلائل في أحد شوارع المدينة لوكالة فرانس برس "هذا أول يوم أخرج فيه من المنزل منذ بدء الحجر. لا خيار أمامي، عليَّ أن أشتري الطعام".

وفي باقي أنحاء الصين حيث تم تمديد عطلة السنة الجديدة الى الثاني من شباط/فبراير، هجر معظم السكان الخائفين المتاجر ودور السينما والمطاعم. وفي فيديوهات تناقلات وكالات عالمية أمس، بدت أجزاء من بكين خالية من الناس كأنها ليست نفس المدينة التي يعيش فيها أكثر من 21 مليون نسمة.

وعلى غرار مسابقات رياضية أخرى عدة (دراجات وكرة قدم وتنس)، أُلغيت تصفيات كأس العالم للتزلج التي كانت مقرّرة في الصين في شباط/فبراير، كما أرجئت بطولات العالم لألعاب القوى في القاعة التي كانت مقرّرة في بانكين من 13 الى 15 آذار/مارس، الى 2021.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox