عاجل

البرلمان الأوروبي يمنح الثقة للمفوضية الجديدة برئاسة فون دير لاين

 محادثة
البرلمان الأوروبي يمنح الثقة للمفوضية الجديدة برئاسة فون دير لاين
حقوق النشر
Reuters
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

صوّت البرلمان الأوروبي بأغلبية واسعة لصالح طاقم المفوضية الأوروبية التي تتوّلى قيادته أورسولا فون دير لاين التي أصبحت أول امرأة تتقلّد هذا المنصب في تاريخ الاتحاد الأوروبي، ولتقود، لخمس سنوات قادمة، طاقم الهيئة التنفيذية للتكتّل التي يتساوى فيها عدد النساء والرجال.

وحصل الطاقم الذي يتولى مهامه خلفا للمفوضية التي كان يرئسها جان كلود يونكر، على 461 صوتا مقابل 157 نائبا أوروبيا صوتوا ضده و89 امتنعوا عن التصويت، وذلك في في آخر مرحلة ضرورية قبل تولي الطاقم الجديد مهامه في الأول من كانون الأول/ديسمبر المقبل.

وقبل تصويت البرلمان الأوروبي المنعقد في ستراسبورغ شرقي فرنسا، على تشكيل المفوضية الجديدة، اليوم الأربعاء، استعرضت فون دير لاين حقائب المفوضين الذين أحاطوا بها في مقر البرلمان الأوروبي.، كما تحدثت عن أولوياتها خلال فترة ترأسها المفوضية، وجاءت على ذكر القطاع الرقمي ومكافحة التغير المناخي ووعدت بإبرام "ميثاق أخضر" في بداية ولايتها.

وقالت فون دير لاين: "اذا قمنا بعملنا بشكل جيد، فإن أوروبا ستصبح في 2050 أول قارة في العالم محايدة الكربون وقوة من الصف الأول في القطاع الرقمي، وستبقى الاقتصاد الذي ينجح بأفضل شكل في تأمين التوازن بين السوق والجانب الاجتماعي وستكون قائدة في القرارات المتعلقة بالرهانات العالمية الكبرى".

وكانت فون دير لاين تمكّنت الأسبوع الماضي من تشكيل طاقم مفوضيتها بعدما تعثر الأمر لأسابيع عدّة بسبب رفض البرلمان لثلاثة مرشحين تم استبدالهم من قبل الدول الأعضاء، إضافة لاعتراض النوّاب على بعض التسميات لحقائب المفوضين ما استدعى تغيرها، علماً أن طاقم فون دير لاين يضم عددا قياسيا من النساء يبلغ 12 امرأة مقابل تسعة في الطاقم السابق الذي كان يقوده جان كلود يونكر.

وحازت فون دير لاين على دعم الألماني مانفريد فيبير الذي يقود 182 نائبا في أكبر كتلة سياسية في البرلمان، وهو الحزب الشعبي الأوروبي (يمين)، واعترف فيبير بأن فون دير لاين التي كان يأمل بأن يشغل هو منصبها هذا، "نجحت في الخروج.. من وضع صعب"، على حد تعبيره.

وحصلت فون دير لاين أيضاً على تأييد النواب الاشتراكيين الديموقراطيين البالغ عددهم 154 أيضا وكذلك النواب الليبراليين ال108 في كتلة التجديد (رينيو) التي طلب زعيمها الروماني داسيان سيولوس من المفوضية الجديدة "رؤيا وحماسا وطموحا"، وذلك في اقتراع علي أملى على كل نائب الالتزام بقرار الكتلة البرلمانية التي ينتمي إليها.

والبرلمان لصالح طاقم المفوضية الذي يضمّ، إضافة لفون دير لاين، 26 عضواً بدون بريطانيا التي لا تزال ضمن التكتل الموحد حتى نهاية شهر كانون الثاني/يناير 2020 مبدئياً، وفي هذا الصدد أكدت فون دير لاين في خطابها على ضرورة احترام خيار الشعب البريطاني بمغادرة الاتحاد الأوروبي.

ونوّهت فون دير لاين إلى أنها كانت تفضل أن تبقى بريطانيا عضواً في الاتحاد الأوروبي، وقالت:"مهما خبأ لنا المستقبل فستبقى الروابط متينة بين الشعوب الأوروبية والشعب البريطاني"، مؤكدة على أهمية استمرار التعاون الأوروبي البريطاني مستقبلاً في مجال الأمن بوصفه أولوية للطرفين.

يُذكر أن قادة دول الاتحاد الأوروبي رشحوا وزيرة الدفاع الألمانية السابقة لرئاسة المفوضية الصيف الماضي، وذلك ضد رغبة البرلمان الأوروبي، الذي كان يريد رؤية أحد أبرز المرشحين للكتل الحزبية في انتخابات البرلمان الأوروبي رئيسا للمفوضية، وقد تم انتخاب فون دير لاين للمنصب بأغلبية ضئيلة في البرلمان الأوروبي.

للمزيد في "يورونيوز":

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox