عاجل
This content is not available in your region

انطلاق مؤتمر ميونيخ للأمن.. وفيسبوك أبرز الحاضرين

محادثة
انطلاق مؤتمر ميونيخ للأمن.. وفيسبوك أبرز الحاضرين
حقوق النشر
أ ب - Tobias Hase
حجم النص Aa Aa

تنطلق، اليوم الجمعة، أعمال مؤتمر ميونيخ السنوي للأمن، حيث يجتمع على مدار ثلاثة أيام، في جنوب ألمانيا، صنّاع القرار والخبراء في مجالات السياسة والاقتصاد والعلوم والمجتمع الدولي، بهدف مناقشة الأزمات الراهنة والتحديات السياسية الأمنية التي تواجه العالم.

وينعقد المؤتمر وسط شعور بعدم الرضا وبالقلق جرّاء الشكوك المتزايدة بشأن الأهداف الثابتة للعالم الغربي، هذا إضافة إلى أن العديد من التحديات باتت مرتبطة بما يصفه البعض تراجع المشروع الغربي.

وأعرب الكاتب والمحلل السياسي الألماني الدكتور شتيفان غروب، عن اعتقاده بأن "مؤتمر ميونيخ الأمني سيسلط المزيد من الضوء على تباين السياسات والمواقف بين الأوروبيين والولايات المتحدة تحت إدارة الرئيس دونالد ترامب، تجاه الكثير من الملفات التي تتعلق بالأمن الدولي".

وأضاف الدكتور غروب في تصريح لـ"يورونيوز" أن ثمة اعتقاد بوجود الكثير من التحديات تواجه أوروبا، وأشار إلى أن ما كان صرّح به رئيس كتلة حزب الشعب الأوروبي في البرلمان الأوروبي، مانفريد ويبر، حين أكد على وجوب أن يكون الاتحاد الأوروبي قادر على الدفاع عن نفسه.

وقال غروب: "من المتوقع خلال أعمال المؤتمر التي ستستمر لمدة ثلاثة أيام، أن يخطو الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خطوة جديدة على طريق الدفاع عن السيادة التكنولوجية الأوروبية، كما سيحاول طرح أفكار لتحويل فلاديمير بوتين إلى شريك أمني لأوروبا"، معرباً عن اعتقاده بأن الأمريكيين، وخاصة أنصار الرئيس ترامب، سيوجّهون خلال المؤتمر انتقادات حادة لأوروبا بما يتعلق بأدائها السياسي والاقتصادي على أكثر من صعيد.

ويعدّ مؤتمر ميونيخ الأمني واحداً من أهم الفعّاليات العالمية المتعلقة بالسياسات الأمنية، ويشارك في النسخة الــ56 للمؤتمر عشرات رؤساء الدول والحكومات، ونحو مائة وزير للخارجية والدفاع ووزارات أخرىن، إضافة إلى ممثلي المنظمات والهيئات الدولية على غرار الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ومنظمة التعاون الاقتصادي وحلف شمال الأطلسي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وسيعمل على تغطية فعّاليات المؤتمر أكثر من 1300 صحفي يمثلون مئات المؤسسات الإعلامية.

ومن الشخصيات المشاركة في المؤتمر: الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، الرئيس الأفغاني محمد أشرف غاني والمستشار النمساوي سيباستيان كورتس، كما من المقرر مشاركة المدير التنفيذي لشركة "فيسبوك" مارك زوكربيرغ، على اعتبار أن شركات التواصل الاجتماعي لها تأثير كبير على السياسة الأمنية في العالم.

وكان مؤتمر ميونيخ تأسس في أوائل العقد السابع من القرن الماضي كملتقى ألماني أمريكي لتبادل المعلومات والخبرات بشأن القضايا الأمنية، وبات يُنظر إليه كمنصّة لتقويم الوضع الأمني الدولي الراهن، وكملتقى لتنسيق الجهود ومناقشة السياسات والآليات الهادفة إلى توطيد دعائم الأمن الدولي.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox