عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: طوابير طويلة أمام المراكز التجارية في فرنسا لاقتناء المواد الغذائية

محادثة
euronews_icons_loading
شاهد: طوابير طويلة أمام المراكز التجارية في فرنسا لاقتناء المواد الغذائية
حقوق النشر  AP
حجم النص Aa Aa

شهد هذا الاثنين اندفاع سكان العاصمة باريس وضواحيها إلى المراكز التجارية ومحلات بيع المواد الغذائية للتسوق بعد أن أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب أن فرنسا ستغلق جميع المطاعم والمقاهي ودور السينما ومحلات البيع بالتجزئة ابتداء من يوم الأحد، للحدّ من انتشار الفيروس في البلاد.

وبعثت تصريحات رئيس الوزراء الفرنسي القلق في صفوف الباريسيين رغم تأكيده السبت أن محلات بيع المواد الغذائية والصيدليات والبنوك ومؤسسات الخدمات العامة الأخرى بما في ذلك وسائل النقل ستعمل بوتيرة أقل من المعتاد حيث يتخوف السكان من نقص السلع والبضائع وفي مقدمتها المواد الغذائية.

وأمرت السلطات الفرنسية هذا الأسبوع بإغلاق جميع دور الحضانة والمدارس والثانويات والجامعات، وحظرت تجمعات أكثر من 100 شخص ونصحت الناس بالحد من الخروج إلا للضرورة القصوى.

ومن المقرر أن يعقد زعماء الاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء قمة عبر الفيديو حول الجهود المبذولة لاحتواء انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، الذي أصاب حتى الآن أكثر من 50.000 شخص في جميع أنحاء أوروبا ، وأدى إلى وفاة الآلاف.

وجاءت دعوة رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل لعقد القمة يوم الثلاثاء بعد فترة وجيزة من إجراء محادثات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لين.

وقال مكتب ماكرون إن دعوتهم سمحت لهم باتخاذ قرارات بشأن الإجراءات التي يجب اتخاذها على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي والتي سيتم الإعلان عنها في الساعات القادمة.

ويشير الأطباء إلى أن فيروس كورونا يسبب أعراضًا خفيفة مثل الحمى والسعال، لكن قد يكون خطيرا بالنسبة للبعض، وخاصة كبار السن والأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية وأمراض مزمنة. وتتعافى الغالبية العظمى من الناس من الفيروس المستجد حيث تشير منظمة الصحة العالمية إلى أن الأشخاص الذين يعانون من مرض خفيف يتعافون في غضون أسبوعين تقريبًا، بينما قد يستغرق الأشخاص الذين يعانون من أمراض أكثر شدة من ثلاثة إلى ستة أسابيع للتعافي.