عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البرتغال تمنح حقوق الجنسية المؤقتة للمهاجرين كإجراء وقائي لمكافحة فيروس كورونا

محادثة
برج بيليم في لشبونة عاصمة البرتغال
برج بيليم في لشبونة عاصمة البرتغال   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

كإجراء وقائي لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، قررت الحكومة البرتغالية منح حقوق المواطنة لجميع المهاجرين وطالبي اللجوء الذين تقدموا بطلبات إقامة وتسوية الوضعية ولم يتحصلوا بعد على رد. هذا الإجراء يهدف إلى ضمان الحصول على حق العلاج والرعاية الصحية والضمان الاجتماعي لكل من يحتاج لذلك في الوقت الذي تكافح فيه البلاد انتشار فيروس كوفيد-19.

وتعاني البرتغال كباقي دول أوروبا من انتشار الوباء الذي يضرب العالم، حيث بلغ العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس 5962 و119 حالة وفاة من بينها طفل كان يبلغ من العمر 14 عامًا كان يعاني من مشاكل صحية. وتكثف الشرطة من إجراءات المراقبة لفرض إجراءات التباعد الاجتماعي والحجر المنزلي باستخدام طائرات بدون طيار في مدينتي بورتو ولشبونة.

وأعلنت الحكومة البرتغالية السبت أن كل المهاجرين الذين تقدموا بطلبات للحصول على الجنسية سيتم منحهم حقوق المواطنة حتى 1 يوليو/ تموز على الأقل. وأشاد ريتشارد دانزيجر، المدير الإقليمي للهجرة في منظمة الأمم المتحدة وقال "يجب ألا يحرم الناس من حقوقهم في الصحة والخدمة العامة لمجرد أن طلباتهم لم تتم معالجتها بعد".

كما أكد وزير الداخلية، إدواردو كابريتا أنه "من المهم ضمان حقوق الأشخاص الأكثر هشاشة، كما هو الحال بالنسبة للمهاجرين". وأوضح "من واجب مجتمع متضامن في أوقات الأزمات ضمان حصول المواطنين المهاجرين على الخدمات الصحية والضمان الاجتماعي".