عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وباء كورونا: وقفة صمت وتنكيس لعلم البلاد.. الصين تكرم ضحاياها وتعلن الحداد

محادثة
euronews_icons_loading
امرأة تحمل الزهور تكريما لضحايا الوباء في ووهان - 2020/04/04
امرأة تحمل الزهور تكريما لضحايا الوباء في ووهان - 2020/04/04   -   حقوق النشر  أنجي هن غوين/أ ب
حجم النص Aa Aa

نظّمت الصين صباح اليوم السبت وقفة إجلال وطنيّة لثلاث دقائق، تخليدًا لذكرى وفاة 3326 شخصًا راحوا ضحيّة وباء كوفيد-19 (كورونا)، وتم تنكيس الأعلام.

وقد أمر مجلس الدولة، مجلس الوزراء الصيني، بتنكيس الأعلام في جميع أنحاء البلاد وفي السفارات والقنصليات الصينية في الخارج، وتعليق جميع الأنشطة الترفيهية العامة.

وعند الساعة 10,00 بالتوقيت المحلّي (02,00 بتوقيت غرينتش)، دوّت الصافرات في أنحاء البلد الأكثر اكتظاظًا بالسكّان في العالم. وأطلق سائقو السيّارات والقطارات والقوارب أبواقهم احترامًا لذكرى المتوفّين، وانضمت إلى ما وصفته وكالة شينخوا الرسمية للأنباء "بالعويل في الحزن" لمدة ثلاث دقائق.

وفي مدينة ووهان البالغ عدد سكّانها 11 مليون نسمة، والتي انطلق منها الوباء وسَجّلت معظم حالات الوفاة، تجمّع موظّفون يعملون في الحقل الطبّي لإحياء ذكرى الضحايا.

في بيكين، قاد الرئيس شي جين بينغ كبار المسؤولين الآخرين، وجميعهم يرتدون بزات سوداء مع القرنفل الأبيض، وهم ينحنون أمام علم منكس في مجمع القيادة في تشونغنانهاي.

في الأثناء أعلنت الصين السبت عن حالة إصابة مؤكدة جديدة في ووهان، و18 بين الوافدين من الخارجن إلى جانب أربع وفيات جديدة وكلها في ووهان.

وسجلت الصين الآن ما مجموعه 81639 حالة عدوى بالفيروس، و3326 حالة وفاة، رغم أن هذه الأرقام تعتبر بشكل عام أقل من العدد الحقيقي بسبب عدم وجود اختبار، والتردد في الإبلاغ عن نطاق تفشي المرض الأصلي.

وتعرض أكثر من 3000 عامل في مجال الرعاية الصحية لمرض كوفيد-19، وتقول الحكومة إن 14 لقوا حتفهم بسبب المرض، وكان من بينهم الطبيب لي ون ليانغ، الذي هددته الشرطة بالعقاب بعد نشر أنباء عن تفشي المرض، ولكن تم إدراجه منذ ذلك الحين ضمن "الشهداء" الوطنيين.