عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تناول الكحول لا يقضي على كوفيد-19 ولكنه يزيد من مخاطر العنف

محادثة
Liquor Laws-Oklahoma
Liquor Laws-Oklahoma   -   حقوق النشر  Ken Miller/Copyright 2019 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

في محاولة لتبديد بعض الأنباء الكاذبة، أكدت منظمة الصحة العالمية أن تناول المشروبات الكحولية ذات التركيز القوي لا يقضي على فيروس كوفيد-19. وكتبت منظمة الصحة العالمية في أوروبا يوم الثلاثاء إن "الخوف والمعلومات الخاطئة ولدت أسطورة خطيرة مفادها أن استهلاك الكحول عالي التركيز يمكن أن يقضي على فيروس كوفيد-19".

وأضافت المنظمة أن "استهلاك أي كحول يشكل مخاطر صحية، ولكن استهلاك الكحول الإيثيلي عالي التركيز (الإيثانول)، وخاصة المغشوش الذي يتمّ تزويده بالميثانول، يمكن أن يؤدي إلى عواقب صحية خطيرة، بما في ذلك الوفاة".

وبدلا من ذلك، دعت المنظمة الأممية الحكومات إلى تطبيق تدابير تحد من استهلاك الكحول، خاصة في البلدان التي اعتمدت تدابير الحجر الصحي وتلك التي عادة ما يصل استهلاك الكحول فيها إلى مستويات عالية. وأضافت المنظمة: "في أوقات الحجر الصحي خلال جائحة كوفيد-19، يمكن أن يؤدي استهلاك الكحول إلى تفاقم الضعف الصحي والسلوكيات التي تنطوي على المخاطرة وقضايا الصحة العقلية والعنف".

وكشفت وزارة الداخلية الفرنسية في أواخر الشهر الماضي عن ارتفاع معدلات العنف الأسري بأكثر من 30 في المائة خلال الأسبوعين الأولين من الحجر الصحي في البلاد.

كما شهدت خدمات المساعدة الهاتفية الخاصة بالعنف المنزلي في المملكة المتحدة زيادة بنسبة 25 في المائة، كما ارتفعت طلبات المساعدة عبر الإنترنت بشكل كبير.

وفقا لمنظمة الصحة العالمية، يفقد ثلاثة ملايين شخص حياتهم كل عام بسبب الإفراط في تناول المشروبات الكحولية، وتشير المنظمة إلى أن ثلث هذا العدد من الأوروبيين.