عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: كلّ ممنوع مرغوب في زمن كورونا.. أسترالي يتسلل إلى متحف مقفل ليأخذ سيلفي مع ديناصور!

محادثة
euronews_icons_loading
أحد الأشخاص يتسلل إلى متحف مقفل في سيدني بأستراليا ويأخذ صورة سيلفي مع ديناصور
أحد الأشخاص يتسلل إلى متحف مقفل في سيدني بأستراليا ويأخذ صورة سيلفي مع ديناصور   -   حقوق النشر  AP
حجم النص Aa Aa

ليلةٌ في متحف.. هل هو الشوق لزيارة المتاحف المحظورة بسبب وباء كورنا أم أن المثل القائل من الجنون فنون هو الأصحّ ليُسقط على ما جرى في سيدني؟

واقعةٌ غريبة كان أحد المتاحف الأسترالية مسرحا لها.. إذ انتهز أحد الأشخاص ظلام الليل ليدخل متحفا لا لشيء وإنما ليأخذ صورة سيلفي مع هيكل عظمي لديناصور قبل أن يضع فوق رأسه قبعة كاوبوي ويأخذ أيضا صورة للذكرى.

الحادثة جرت في الساعة الواحدة من ليل الأحد الماضي بالمتحف الأسترالي في سيدني، إذ تجول "الضيف الثقيل" في أرجاء المكان الخالي من البشر ودامت "النزهة" مدة لا بأس بها إذ رصدت كاميرات المراقبة الشاب وهو يأخذ صور سيلفي مع الديناصور ويقوم بتفتيش المكان قبل أن يغادر وعلى رأسه قبعة الكاوبوي وصورة كانت معلقة على أحد جدران المتحف.

وفي حديث إلى الصحافة قال مسؤول الشرطة في ساوث ويلز إن الشخص تسلل إلى المتحف وبقي هناك قرابة 40 دقيقة وجال في ردهات المكان، وفتح الأبواب وبعض الخزائن. وأضاف أنه ينبغي كشف ملابسات ما حدث وأنه لحسن الحظ لم يلحق أي ضرر بمقتنيات المتحف أو أي شيء من التحف القيمة هناك. ولم يفت المسؤول الأمني أن يوجه رسالة للفاعل بقوله: "إذا كان الشخص المذكور يشاهدني فسأقوله له ما يلي: بالتأكيد لن يدق بابك مخرج سينمائي، لأنك ستجد شرطة ساوث ويلز أمام الباب قريبا جدا".

المتحف المذكور مغلق منذ العام الماضي لإجراء عمليات تجديد وترميم وتعتقد الشرطة أن هذه الأشغال هي التي سهلت عملية التسلل. ولا تزال باقي المتاحف الأسترالية مقفلة ضمن الإجراءات التي تهدف للحد من تفشي وباء كورونا.