عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تعرف على أفضل 5 مدن صديقة للبيئة في أوروبا

محادثة
أفضل 5 مدن صديقة للبيئة في أوروبا
أفضل 5 مدن صديقة للبيئة في أوروبا   -   حقوق النشر  يورونيوز
حجم النص Aa Aa

صنف قائمة جديدة المدن الأكثر خضرة في العالم للعمل فيها وكانت من بينها خمس دول في أوروبا من أصل عشرة. التصنيف جاء على أساس دراسة أجرتها الشركة البريطانية للأعمال والطاقة British Business Energy واستخدمت فيها العديد من التدابير المحددة لتصنيف المدن في جميع أنحاء العالم لتحديد المواقع الأكثر صداقة للبيئة للعمل.

نتائج هذه لم تكن كما قد تتوقعه، ففي حين أن أمستردام مثلا تتمتع بسمعة الحياة الخضراء، فإن المدن الأخرى المدرجة في القائمة مثل فرانكفورت ليست معروفة جيدًا بمؤهلاتها البيئية.

وتضمنت المعايير النسبة المئوية للأشخاص الذين ساروا على أقدامهم أو راكبو الدراجات في تنقلاتهم، بالإضافة إلى مدى استخدام الطاقة المتجددة وكذلك عدد رخص الاختراعات التكنولوجيا البيئية والمطاعم النباتية وحتى نوع النباتات الموجودة في كل مدينة.

الشركة البريطانية للأعمال والطاقة
أفضل المدن الصديقة للبيئة للعملالشركة البريطانية للأعمال والطاقة

المدن الكبرى في أوروبا

لندن، المملكة المتحدة

وصفت الدراسة لندن على أنها المدينة الأولى الأكثر صداقة للبيئة بالنسبة للعمال. عاصمة الضباب تعد رابع أكبر مدينة من حيث عدد العمال الذين يتوجهون مشيا يركبون الدراجات للعمل بنسبة تقارب 30 في المئة. وفي المدة الأخيرة، اقترح عمدة لندن صديق خان "أنبوب ركوب خاص الدراجات" الذي يتمثل في مسار خاص بالدراجات بعد شبكة مترو الأنفاق الحالية.

يوجد في المدينة أيضًا أكثر المطاعم النباتية أو تلك الخالية تماما من المواد ذات الأصل الحيواني بحوالي 3709 مطاعم تقدم خيارات للوعي بالبيئة. هذه النسبة تجعل لندن تنافس بضعف العدد أقرب منافسيها، نيويورك. وعندما يتعلق الأمر بالابتكار. تسجل المدينة أكثر من 10بالمئة من جميع رخص الاختراع في المملكة المتحدة ذات صلة بالبيئة.

أنسبلاش
شارد في لندنأنسبلاش

يقول إيان رايت، مؤسس الشركة البريطانية للأعمال والطاقة "من المهم الآن أن نكون واعيًا بأثارنا الكربونية أكثر من أي وقت مضى، ومع وجود العديد من الأشخاص على نفس الفكرة فمن الرائع أن نرى لندن رائدة في هذه الحركة للعاملين في الحياة اليومية. هذا يضع منحى للبلدان في جميع أنحاء العالم وما يمكننا القيام به أكثر للحفاظ على كوكبنا نظيفًا".

فرانكفورت، ألمانيا

حلت فرانكفورت في المركز الثاني بتركيز قوي على التكنولوجيا. وسجلت المدينة 11 بالمئة من جميع الاختراعات الجديدة المسجلةفي مجال اللتكنولوجيا البيئية. بالإضافة إلى ذلك، تعتمد فرانكفورت على ما يقارب 46 بالمئة من الطاقة من مصادر متجددة مع أهداف محددة لتلبية جميع احتياجاتها من الطاقة المتجددة بحلول العام 2050.

بيكسلس
فرانكفورت لديها الكثير من المساحات الخضراء وتتقدم عندما يتعلق الأمر بالتكنولوجيا الخضراءبيكسلس

تغطي الأشجار أكثر من 20 بالمئة من مساحة فرانكفورت. ويمكن العثور على أكبر غابة داخل المدينة في ألمانيا، غابة ستادوالت. تتكون حوالي نصف المنطقة الحضرية من المناظر الطبيعية في أشكال أخرى مختلفة.

أوسلو، النرويج

تقود النرويج الطريق في استخدام الطاقة المتجددة. وتجدر الإشارة إلى أن أكثر من 97بالمئة من الطاقة المنتجة في البلاد متجددة، وهو رقم يفوق كثيرا أقرب منافسيها الأوروبيين. كما أن أسلو تعد المدينة الأكثر خضرة في القائمة، حيث تغطي الأشجار 28 بالمئة من الأراضي.

أنسبلاش
أوسلو محاطة بالغابات والأنهارأنسبلاش

تُحيط بأوسلو غابة ماركا التي تعتبر منطقة محمية على الصعيد الوطني حيث يُحظر تطويرها في الغالب. وعلى الرغم من أن العديد من سكان أوسلو يستخدمون المساحات الخضراء للترفيه، إلا أن مجموعة متنوعة من الأنواع الحيونية تعيش في الغابة كالوشق والذئاب والقنادس.

في العام 2019، تم تسمية أوسلو كعاصمة أوروبا الخضراء من قبل المفوضية الأوروبية بأعلى الدرجات لجودة الهواء وحماية الغابات والتنوع البيولوجي.

أمستردام هولندا

تشتهر أمستردام بكونها مدينة صديقة لركوب الدراجات. كما تعد الأكثر تقدما في أوروبا فيما يتعلق بتوفير الوسائل والعتاد للمواطنين الذين يختارون الذهاب إلى العمل بواسطة الدراجة أو سيرا على الأقدام. حوالي 60 بالمئة من سكان أمستردام يتنقلون بدراجتهم. يوجد في المدينة أيضًا 813 مطعمًا تقدم خيارات متعددة للأطعمة والوجبات الخالية من اللحوم.

بيكساس
تشتهر أمستردام بكونها المدينة الصديقة للدراجاتبيكساس

باريس، فرنسا

بـ 1429 خيار وجبة نباتية أو خالية من المواد المشتاقة من الحيوانات، تعد باريس ثاني أفضل مدينة في أوروبا من حيث خيارات الطعام المستدامة. وعلى الرغم من أن 24 بالمئة فقط من الباريسيين يفضلون السير على الأقدام أو ركوب الدراجة حاليًا، إلا أن هذا يمكن أن يتغير لأن عمدة العاصمة آن هيدالغو وضعت خطة طموحة لتشجيع الناس على استخدام أشكال بديلة من وسائل النقل.

بيكسلس
تعمل باريس على تحسين شبكة الطرق الصديقة للدراجاتبيكسلس

ومن خلال إغلاق الطرق المزدحمة والمليئة بالسيارات لفسح المجال أمام راكبي الدراجات والمشاة، يمكن أن تشهد باريس قريبًا المزيد من الأشخاص الذين يتخذون خيارات النقل الصديقة للبيئة.