عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السيسي يلوّح بالتدخل في ليبيا وحكومة الوفاق الوطني تعتبر تصريحاته بمثابة إعلان حرب

محادثة
euronews_icons_loading
دبابات مصرية تشارك في مناورة عسكرية (صورة من الأرشيف)
دبابات مصرية تشارك في مناورة عسكرية (صورة من الأرشيف)   -   حقوق النشر  KHALED DESOUKI/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

قالت حكومة الوفاق الوطني في ليبيا اليوم الأحد إنها "ترفض التدخل في شؤونها الداخلية والتعدي على سيادة الدولة" معتبرة أن كلام الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي عملاً عدائياً وتدخلاً سافراً وبمثابة إعلان حرب.

وذكرت الحكومة في بيان نشرت منه نسخة عبر صفحتها في فيسبوك وجاء فيه أن حكومة الوفاق الوطني "هي الممثل الشرعي الوحيد للدولة الليبية ولها وحدها حق تحديد شكل ونوع اتفاقياتها...".

ودعا البيان المجتمع الدولي لتحمل مسؤوليته تجاه "التصعيد".

وكان الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، قال، أمس، السبت، إن أيّ تدخل مصري في ليبيا تتوفر له الشرعية الدولية، وذلك خلال زيارة تفقدية قام بها للقوات المسلحة على الحدود الليبية.

وأمر السيسي الجيش المصري بـ"الجهوزية لأي عملية عسكرية خارج البلاد، إذا احتاج الأمر".

ويأتي تصريح السيسي أمس في ظلّ ارتفاع منسوب التوتر خصوصاً لناحية تدخل أنقرة في النزاع الليبي ودعمها رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية، فايز السراج، المعترف بها دولياً.

وكانت قوات السراج نجحت مؤخراً بوضع حدّ لهجوم عسكري مسلّح شنّه المشير خليفة حفتر منذ نحو أربعة عشر شهراً للسيطرة على العاصمة طرابلس.

وتدعم القاهرة القائد العسكري حفتر.

وتطالب حكومة الوفاق بضرورة العودة إلى التقسيمات بحسب الخطوط الموضوعة قبل عام 2015، وهو ما يعني انسحاب قوات حفتر من سرت والجفرة في الجنوب، وهذا الطلب تدعمه تركيا.

وقدمت القاهرة طلباً للأمانة العامة لجامعة الدول العربية لعقد اجتماع افتراضي طارئ على مستوى وزراء الخارجية من أجل بحث تطورات الأوضاع في ليبي، غير أن حكومة الوفاق رفضته.