عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: إسبانيا.. الدولة التي دفعت أثمانا باهظة جراء كورونا تكرم ضحاياها

محادثة
euronews_icons_loading
تكريم ضحايا كوفيد-19 في إسبانيا
تكريم ضحايا كوفيد-19 في إسبانيا   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

في مراسم رسمية تم تنظيمها الخميس في مدريد، كرّمت إسبانيا ضحايا فيروس كورونا الجديد الذين بلغ عددهم حتى تاريخ اليوم 28 ألف شخص قضوا حياتهم خلال الأشهر الماضية جراء الوباء القاتل الذي اجتاح مختلف أنحاء العالم.

هذا وخلال الاحتفال الضخم الذي أقيم أمام القصر الرئاسي وحضره الملك فيليبي السادس وشخصيات أخرى بارزة وانضم إليهم أقارب حوالي 100 شخص قضوا جراء الوباء، تم تكريم ضحايا الفيروس من الطاقم الطبي. وعرض الحفل مباشرة على شاشة التلفزيون وعلى الإنترنت.

وقال هيرناندو كاليخا شقيق الصحافي الإسباني الشهير خوسيه ماريا كاليخا الذي توفي جراء إصابته بالفيروس: "اليوم نقول وداعا للأمهات والآباء والأطفال والأخوة والأصدقاء".

وتحتل إسبانيا التي أنهكها الوباء القاتل الذي ظهر للمرة الأولي في أواخر ديسمبر/كانون الأول من العام 2019 في مدينة ووهان الصينية، المرتبة السابعة من حيث أعداد الوفيات.

ودفعت ثمنا باهظا جراء مرض كوفيد_19 وواجهت تصاعدا في عدد الإصابات خلال الأيام القليلة الماضية.

هذا وتواصل السلطات الإسبانية مراقبة أكثر من 120 بؤرة نشطة على أراضيها.

وللمرة الأولى منذ انتهاء العزل في البلاد، أعادت إسبانيا الأحد فرض حجر منزلي على أكثر من 200 ألف شخص في منطقة بكاتالونيا (شمال شرق) بهدف وقف الارتفاع الكبير لعدد الإصابات بفيروس كورونا الجديد.

والمنطقة المعنية تقع في محيط مدينة ليريدا الواقعة على بعد مئة كلم من الشواطىء السياحية في كاتالونيا. ومنطقة ليريدا هي إحدى المناطق التي تثير قلق السلطات بشكل كبير.

وبحسب السلطات فإن بؤرة الإصابات هذه مرتبطة بتنقلات عمال موسميين يشاركون في هذه الفترة في قطف محاصيل الفاكهة في شمال إسبانيا.

viber