عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لقاء بين رئيس حكومة الوفاق الليبية ووزير الدفاع الإيطالي في طرابلس

Access to the comments محادثة
رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية  فائز السراج - صورة من الأرشيف
رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج - صورة من الأرشيف   -   حقوق النشر  Petr David Josek/Copyright 2018 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

إلتقى فائز السراج رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية المدعومة من الأمم المتحدة الأربعاء، بوزير الدفاع الإيطالي لورينزو غويريني الذي وصل إلى طرابلس برفقة وفد عسكري رفيع المستوى في زيارة رسمية.

وأوضحت حكومة الوفاق الوطني في بيان صحافي نشرته على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك أن السراج إستقبل وزير الدفاع الإيطالي في إطار "التشاور وتبادل وجهات النظر بين البلدين".

وأوضح البيان أنهما أكدا خلال لقائهما أهمية "العودة للمسار السياسي وفقا لقرارات مجلس الأمن ومخرجات مؤتمر بين، والتوصل إلى إتفاق وقف دائم لإطلاق النار".

وقال رئيس حكومة الوفاق بهذا الصدد "أي وقف لإطلاق النار يجب أن يضمن عدم بقاء الطرف المعتدي في أي موقع يتيح التهديد بعدوان جديد" في إشارة لقوات المشير حفتر.

وبحث المسؤولان في التعاون الأمني والعسكري في مجال إزالة الألغام والمفخخات، ووضع برامج للتدريب واستقبال الطلبة العسكريين الليبيين بالكليات العسكرية الإيطالية.

كما تطرق الاجتماع لموضوع عودة الشركات الإيطالية لاستئناف نشاطها في ليبيا.

وشهدت ليبيا الغارقة في الفوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، نزاعاً مسلحاً هو الأكبر، اندلع في نيسان/أبريل العام الماضي بين قوات المشير خليفة حفتر الرجل القوي في الشرق الليبي من جهة، والقوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة ومقرّها طرابلس من جهة أخرى.

وانتهى النزاع الذي تسبب في مقتل وجرح المئات من المدنيين وتشريد أكثر من 200 ألف شخص باستعادة حكومة طرابلس السيطرة على كامل غرب ليبيا مطلع حزيران/يونيو الماضي، وإجبار قوات المشير حفتر بالتراجع إلى سرت الواقعة على مسافة 450 كلم شرق طرابلس.

المصادر الإضافية • أ ف ب