عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أكاديمية تعليم إلكترونية تقدم حصصا مجانية للتلامذة في زمن كورونا

Access to the comments محادثة
التعليم عن بعد
التعليم عن بعد   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أدرك سال خان سريعا أن جائحة كوفيد-19 ستغير وجه التعليم عندما تبين له في شباط -فبراير الماضي أن موقعه الإلكتروني للتعليم عن بعد "خان أكاديمي" يسجل زيارات كثيرة من كوريا الجنوبية. وقال سال خان مؤسس الموقع في كاليفورنيا "كتب إلينا أحد المدرسين ليقول لنا إنهم يستخدمون خان أكاديمي ليستمر تلاميذهم بالتعلم منذ إغلاق المدارس".

تعود فكرة الموقع إلى العام 2004. كان سال خان يومها مديرا لصندوق استثمارات وأراد أن يعطي دروسا في الرياضيات لقريبة له في الثانية عشرة تعيش على الجانب الآخر من الولايات المتحدة. فاستخدم تطبيقا للوح أبيض عبر الإنترنت "ياهو دودل".

ومنذ ذلك الحين أسست "خان أكاديمي" موقعها الخاص وانفتحت على الجميع وأصبحت أكثر منصات التعليم الإلكتروني استخداما في العالم ومتوافرة بـ 46 لغة مع قاعدة مستخدمين تضم مئة مليون شخص. وبفضل دعم مؤسسة غيتس و"غوغل" وأطراف اخرى، يوفر الموقع التعليم مجانا.

ولمساعدة الأهل المحجورين مع أولادهم أضاف سال خان إلى الفيديوهات والمقالات الالكترونية أدوات مثل برامج عمل وحلقات دراسية شبكية للأهل والمدرسين. ويضيف المؤسس البالغ 43 عاما "اضطررنا أيضا إلى اختبار قدرة خواديمنا على المقاومة". فقد زاد عدد المستخدمين الشهري بالنصف من 20 إلى 30 مليونا كما أن المدة الوسطية التي يمضيها المستخدمون على الموقع زادت بالثلثين.

إبعاد الأطفال عن الشاشة

مع اقتراب موعد بدء الموسم الدراسي الجديد الذي سيكون افتراضيا جدا في بعض الدول مثل الولايات المتحدة، يوصي سال خان العائلات بالتكيف على المدى الطويل مع التعليم الإلكتروني. فعلى سبيل المثال ينصح بتخصيص مكان للعمل على الدروس الإلكترونية من أجل الفصل ذهنيا بين اللعب والمدرسة.

ولتجنب التقاعس الصيفي، يمكن للأهل أن يقوموا مع أولادهم بعشرين إلى ثلاثين دقيقة يوميا من التمارين في المواد الرئيسية مثل الرياضيات والتواصل عبر "زوم" أو كتابيا مع أطفال آخرين لكي يتناقشوا حول الكتب التي يقرأونها أو غير ذلك.

ويؤكد سال خان "يجب أن يكون الأمر تفاعليا ويجب إخراج الأطفال من الشاشات"، مشددا على أن التعلم لا يمكن أن يحصل فقط عبر "زوم".

ويرى أن إيجابية المرحلة الراهنة هي في أنها ستعطي دفعا جديدا لمعالجة انعدام المساواة الرقمية بين العائلات الغنية والفقيرة. ويطور سال خان مشروعا لمدرسين مجانيين لأكثر الأطفال عوزا.

مساواة في الفرص

خلافا لمواقع أخرى كبرى مثل "كورسيرا" و"إدكس" التي يدخل إليها في مقابل بدل مالي، موقع "خان أكاديمي" لا يبغى الربح ويوفر تعليما من الروضة إلى الجامعة. ويتمتع سال خان المجاز بالمعلوماتية من جامعة "أم أي تي" الشهيرة والحائز شهادة ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة هارفرد، بقدرات تعليمية مهمة إذ أثبت مقدرة قوية على شرح مواضيع معقدة بطريقة مبسطة. وهو طوّر حصصا تعليمية عدة خصوصا في الرياضيات والعلوم.

ويقدم الموقع أيضا حصصا في التاريخ والاقتصاد والحقوق.

وخلصت دراسات عدة إلى أن استخدام المنصة يفضي إلى نتائج أفضل، خصوصا في الرياضيات ومحو الأمية لدى الأطفال المتحدرين من الأوساط الفقيرة. ويتعاون الموقع مع شركاء كثيرين في القطاع التعليمي الأمريكي، وقد بات منذ 2015 شريكا في امتحان "أس إيه تي" الشهير للدخول إلى الجامعات الأمريكية.

ويقول سال خان المتحدر من أصول هندية وبنغلادشية "كنت مولعا بالتعلم خلال الطفولة". ويبدي خان فخره بمجانية الموقع، قائلا إن مهمته تقوم على "إعادة المساواة في الفرص". ويوضح "عندما يريد طفل التعلم، لا يجب أن نسأل عن المبلغ المالي الذي يستطيع والداه دفعه لهذه الغاية" بل "يجب القول: علينا أن نعلمه".

viber