عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هل تدمر زراعة القنب كوكب الأرض؟

محادثة
Cannabis farming
Cannabis farming   -   حقوق النشر  Copyright Dutch Passion
حجم النص Aa Aa

هل يمكن لنا مثلا تخيل عالم يمكن للناس فيه شراء كيس من الأعشاب الضارة أثناء وجودهم في سوق مخصصة للأعشاب والنباتات؟

هذا ما يحاول طرحه والبحث فيه الدكتور أنتوني سيلفاجيو، الباحث في جامعة ولاية هومبولت بكاليفورنيا.

في المملكة المتحدة، كان الجدل حول إضفاء الشرعية أو عدم تجريم زراعة القنب موضع خلاف لسنوات عديدة، حيث لطالما اعتقد البعض أنها مسألة وقت فقط قبل أن تحذو بريطانيا حذو كندا وكاليفورنيا وهولندا.

ولكن مع اجتياح حرائق الغابات للساحل الغربي للولايات المتحدة، وذوبان نهر ثويت الجليدي في القارة القطبية الجنوبية ببطء أمام أعيننا، وتواصل الحركة البيئية "تمرد ضد الانقراض" مواصلة الاحتجاج ضد تدمير النظم البيئية في العالم، صار تسليط الضوء على الإنتاج الضخم للقنب أكثر إلحاحًا من أي وقت مضى، لذلك فالسؤال المطروح هو: هل زراعة القنب الهندي مفيدة أم ضارة بالبيئة؟

وفقًا لبيانات الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات، فإن المملكة المتحدة هي أكبر منتج ومصدر للقنب الطبي والعلمي في العالم. ومع ذلك، كان هناك القليل من النقاش حول التأثير الكربوني لبريطانيا فيما يتعلق بإنتاج القنب.

ما هي أفضل طريقة لزراعة القنّب؟

تختلف زراعة القنب بشكل كبير في جميع أنحاء العالم، ولكن هناك ثلاث طرق يميل المزارعون إلى استخدامها.

الطريقة الاولى تتمثل في زراعة نبات القنب في الهواء الطلق، حيث يستفيد من ضوء الشمس الطبيعي ومياه الأمطار.

غالبًا ما يُنظر إلى هذه الطريقة على أنها الأقل ضررًا على البيئة، لكن هذا يعتمد على ما إذا كانت المبيدات الكيماوية ومبيدات القوارض تستخدم لحماية النباتات. لكن يمكن أن ينتج وفق هذه الطريقة محاصيل أقل جودة.

الطريقة الثانية هي زراعة نبات القنب في البيوت البلاستيكية باستخدام ضوء الشمس أو الضوء الاصطناعي.

يختلف التأثير البيئي لهذه الطريقة اعتمادًا على استخدام الضوء الاصطناعي أم لا، حيث يتم أخذ الكهرباء بعين الاعتبار. وهناك شيء آخر يتمثل في مدى نجاح آلية عمل الدفيئة الزراعية.

الطريقة الثالثة يمكن من خلالها زراعة القنب في وسط داخلي باستخدام الإضاءة الاصطناعية والتدفئة والتهوية وحتى أجهزة إزالة الرطوبة. في الوقت الحاضر، غالبًا ما تكون هذه الطريقة الأكثر شيوعًا لأنها يمكن أن تنتج محصولًا بجودة أفضل ومحاصيل متعددة.

Amsterdam Dutch Passion
مجموعة متنوعة من بذور القنب الهولنديةAmsterdam Dutch Passion

ومع ذلك، فإن الزراعة الداخلية هي الأكثر ضررًا بيئيًا من بين جميع الطرق، نظرًا للكم الهائل من الكهرباء المستخدمة، والتي بدورها تساهم في انبعاثات الكربون. كما أنها تحتاج إلى كميات وفيرة من الماء للحفاظ على النباتات حية طوال عملية الزراعة. في هذا الصدد يوضح جوك بييبونبرينك، مدير قسم التسويق في شركة (Dutch Passion)، المختصة في انتاج وبيع بذور القنب ومقرها أمستردام: "يعتبر استهلاك الطاقة أكبر مشكلة ويمكن حلها من خلال نمو النبات في البيوت الزجاجية".

ويضيف: "إذا كان القنب يُزرع في الهواء الطلق أو في بيوت بلاستيكية بدون ضوء اصطناعي، فإن التأثير البيئي يكون منخفضًا للغاية".

غالبًا ما يستخدم مزارعو القنب غير القانوني طريقة الزراعة في الأماكن المغلقة للحفاظ على الأضواء، بل ويلجأون أحيانًا إلى مولدات الديزل أو البنزين لتجنب استخدام الطاقة من الشبكة الخارجية حتى لا يثيروا الشكوك حولهم.

هل ينبغي إذن تشريع القنب؟

إن مسألة ما إذا كان حظر القنب يضر الكوكب، من خلال إعطاء الفرصة للمزارعين غير القانونيين باستخدام تقنيات الزراعة الضارة، هو أمر ستحتاج المملكة المتحدة إلى مراعاته مع احتدام الجدل حول تقنين هذه الزراعة.

في هذا الصدد يقول الدكتور سيلفاجيو، عالم الاجتماع البيئي وعضو هيئة التدريس في معهد هومبولت لأبحاث الماريجوانا متعددة التخصصات: "هذه التأثيرات هي نتيجة للقنب غير المنظم ولكن لن يكون أي من هذه الآثار موجودة إذا لم يكن لدينا حظر. إن الحظر هو السبب الجذري للتأثيرات البيئية لزراعة القنب"، ويضيف قائلا: "من الصعب تطوير صناعة ملوثة بطريقة تجعل إدارة أزمة المناخ أكثر صعوبة".

Anthony Silvaggio
الدكتور سيلفاجيو أنتوني، عضو هيئة التدريس في معهد هومبولت لأبحاث الماريجوانا متعددة التخصصاتAnthony Silvaggio

ويخلص الباحث إلى أن "الزراعة الإصطناعية للقنب ضارة بالبيئة، ولا يمكن للأرض أن تتحمّل عبء هذا النوع من الزراعة".

وارتفعت شعبية منتجات القنب خلال جائحة فيروس كورونا. حيث وجدت دراسة أجرتها (Alphagreen)، أكبر سوق في المملكة المتحدة لمنتجات القنب، أن 8 ملايين شخص اشتروا هذه المنتجات من بداية العام الجاري حتى شهر أيار/ مايو، ما قيمته 150 مليون جنيه إسترليني، بنمو نسبته 50 في المائة مقارنة بعام 2019.

ويقول جوك بييبونبرينك، مدير قسم التسويق في شركة (Dutch Passion): "نرى العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم تنفتح بطريقة ما، وأحيانًا تبدأ ببرنامج طبي، لتشجيع سوق الزراعة المنزلية، أو السماح للشركات بإنتاج منتجات القنب لاستخدامات ترفيهية".

يمكن أن يكون نمو صناعة القنب في المملكة المتحدة مؤشرا على تقنين محتمل أو إلغاء تجريم في المستقبل، لكن بعض الباحثين قلقون من أن التقنين لن يفعل شيئا لمساعدة الأزمة البيئية، بالنسبة لهم، يجب أن تأخذ السياسة الاقتصادية الأجندة الخضراء في الاعتبار، من أجل إجراء أي تغييرات ذات مغزى.

يوضح المدير المساعد لمعهد هومبولت لأبحاث الماريجوانا متعددة التخصصات، الدكتور دومينيك كورفا: "لا يمكننا القول إن للتقنين تأثير بشكل أو بآخر حتى نعرف نوع التقنين الذي تتعامل معه"،"التقنين المقترن بالسياسة البيئية لديه القدرة على أن يكون مفيدًا للبيئة"، ويضيف قائلا: "لقد رأيت مستودعات ضخمة مليئة بالقنب تزرع على نطاق لا ينبغي أن يحدث، لقد رأيت جفافا في الأنهار الرئيسية...وشاهد العديد من زملائي استخدام المبيدات الحشرية ومبيدات القوارض المحظورة في الأراضي العامة ".

Dutch Passion
بذور القنبDutch Passion

الزراعة الجافة والزراعة المصاحبة

يقول الدكتور كورفا إن هناك تقنيات يمكن استخدامها لمزارعي القنب لتحسين بصمتهم الكربونية، وهي الزراعة الجافة والزراعة المصاحبة.

تتمثل الزراعة الجافة في زراعة النباتات في مناخ جاف، بدون ماء أو نظام ري. إنه أفضل للبيئة لأنه لا يستهلك احتياطيات المياه الثمينة في المناطق التي تندر فيها المياه، خاصة أثناء الجفاف.

أما الزراعة المصاحبة فتتمثل في زراعة محاصيل مختلفة معًا، والتي تكمل بعضها البعض وتستفيد من بعضها البعض، على سبيل المثال، الفول والذرة، تحب الفاصوليا تسلق سيقان الذرة الطويلة، وتقدر الذرة النيتروجين الذي توفره الحبوب.

مثال آخر هو الثوم المعمر والخس، حيث يطرد الثوم المعمر الحشرات التي تنجذب بشكل طبيعي إلى الخضر الورقية. غالبًا ما تعني طريقة النمو هذه أن جودة المحاصيل يمكن أن تكون أعلى، ولكن الأهم من ذلك أنها تمنع الحاجة إلى المبيدات، حيث أن بعض النباتات تصد بشكل طبيعي الحشرات التي تأكل النبات المصاحب لها.

لكن في النهاية ، يخلص الدكتور كورفا، إلى أن الحظر التام لزراعة القنب على نطاق واسع هو الطريقة الوحيدة لمعالجة الأزمة البيئية، حيث يؤكد أن "الأساليب الضارة التي يتم استخدامها بشكل جماعي تدمر كوكبنا".

حتى الآن، لم يتم فهم التأثير البيئي لزراعة القنب بشكل كامل في المملكة المتحدة، ولكن إذا كان لدى الولايات المتحدة ما تفعله، فيجب على المملكة المتحدة التفكير في الأمر في أقرب وقت ممكن، حيث يقول الخبراء إنه مع التركيز القوي على السياسات الخضراء بالإضافة إلى التقنين المحتمل، يمكننا الحد بشكل كبير من التدمير البيئي لزراعة القنب.