عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أشاد بها ترامب بعد أن هاجمها سابقاً.. هل نجحت كريستين ويلكر بصناعة الفرق بين المناظرتين؟

Access to the comments محادثة
 مذيعة أخبار NBC  كريستين ويلكر تدير المناظرة الرئاسية الأخيرة، جامعة بلمونت في ناشفيل، تينيسي، 22 أكتوبر 2020
مذيعة أخبار NBC كريستين ويلكر تدير المناظرة الرئاسية الأخيرة، جامعة بلمونت في ناشفيل، تينيسي، 22 أكتوبر 2020   -   حقوق النشر  Jim Bourg/AP
حجم النص Aa Aa

أشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالصحفية كريستين ويلكر من قناة إن بي سي لإدارتها مناقشته الأخيرة مع المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن، وقال ترامب لويلكر خلال المناظرة مساء الخميس: "بالمناسبة، حتى الآن أحترم كثيرًا الطريقة التي تتعاملين بها مع هذا اللقاء، كان يجب عليّ أن أقول ذلك".

وتلقّت ويلكر الثناء من زملائها وشخصيات بارزة أخرى في الصحافة سمعية البصرية.

وقالت أندريا ميتشل من محطة إن بي سي إن ويلكر كانت "الفائزة" في المناظرة، مضيفة أنها كانت "في موقع القيادة بوضوح من البداية إلى النهاية". ووصفها مذيع شبكة سي بي إس السابق دان راذر بأنها "محترفة بارعة على مسرح كبير وصعب".

وتعرض كريس والاس من قناة فوكس نيوز لانتقادات واسعة بسبب أدائه كمدير للمناظرة الأولى ترامب وبايدن في كليفلاند بولاية أوهايو في 29 أيلول/ سبتمبر، والتي تميزت بالمقاطعات والإهانات المتكررة.

وقال والاس إنه يشعر "بالغيرة" من أداء ويلكر عندما سُئل على قناة فوكس نيوز، مضيفًا أنه "كان يود لو كان قادرًا على تعديل هذا النقاش"، وكان قد قال في وقت سابق لصحيفة نيويورك تايمز إنه "حزين للطريقة" التي جرت بها المناظرة الرئاسية السابقة، واصفا إياها بأنها "فرصة رهيبة ضائعة".

AFP
كريستين ويلكر خلال المناظرة الرئاسية النهائية بين ترامب وبايدن بجامعة بلمونت في ناشفيل، تينيسي، 22 أكتوبر 2020AFP

وكان الرئيس ترامب قد قال في وقت سابق إنه مستعد لمناقشة يوم الخميس ضد المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن، لكنه قال إن ويلكر لن تكون وسيطا عادلا وستكون متحيزة ضده.

وقال ترامب في مقابلة مع قناة "فوكس آند فريندز" يوم الثلاثاء إنه يتمنى أن يكون هناك طرف محايد يدير النقاش لأن "كريستين ويلكر فظيعة، أعني أنها حزبية تمامًا. والدها ووالدتها من أشد المؤيدين لجو بايدن لفترة طويلة. إنهم من أنصار الحزب الديمقراطي، وقد حذفت حسابها بالكامل ".

ويلكر امتنعت عن الرد على تصريحات الرئيس قبل المناظرة النهائية.

ولطالما هاجم الرئيس باستمرار ما يسميه "الإعلام الإخباري الكاذب"، لكن أكثر هجماته شراسة كانت مع النساء، وغالبًا النساء الصحفيات ذوات البشرة الملونة.

وشكّلت مشادّات دونالد ترامب مع وسائل الإعلام والصحفيين واحدة من أهم سمات رئاسته، وابتكر عبارات مثل "الأخبار الكاذبة" لمؤيديه، وكلما حصل على المزيد من التشجيع الإيجابي حول تلك العبارات، زاد من حدة الهجمات، بل ولجأ إلى الهجمات الشخصية عندما تُطرح عليه الأسئلة من قِبل الصحفيين.

في الأشهر الأخيرة، سلطت اللقاءات الصحفية اليومية المتعلقة بفيروس كورونا الضوء على الطريقة التي يتعامل بها ترامب مع الصحافة عندما تتحدى إدارته، وتحديداً معاملته للصحفيات والنساء ذوات البشرة الملونة.

كان ترامب قد هدد في وقت سابق بنشر لقطات من مقابلة أجرها مع قناة سي بي إس ضمن برنامج 60 دقيقة للصحفية ليسلي ستال قبل بثها المرتقب يوم الأحد، معتبرا أن هذه الخطوة تدخل في إطار "الحفاظ على الدقة" ومقارنتها مع التصريحات الصحفية الأخيرة لمنافسه، جو بايدن.

تعليقات ترامب بشأن نشر البرنامج جاءت في تغريدة على صفحته في تويتر عقب انسحابه من المقابلة. ونقلاً عن مصادر متعددة، قالت شبكة سي إن إن، إن ترامب جلس أمام ليسلي ستال لمدة 45 دقيقة قبل إنهاء المقابلة فجأة، فيما أعلن منتجو سي بي إس أنهم صوروا موادا كافية لإعداد الحلقة.

viber