عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ارتفاع حصيلة الانفجار الذي وقع في شرق أفغانستان إلى 15 قتيلاً جميعهم أطفال

بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
عاجل
عاجل   -   حقوق النشر  يورونيوز
حجم النص Aa Aa

انفجرت دراجة نارية مفخخة في شرق أفغانستان الجمعة، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 15 شخصا جميعهم من الأطفال، كانوا متجمعين في إطار مناسبة دينية، على ما أفاد مسؤولون أفغان اليوم، الجمعة.

وكان المتحدث باسم حاكم ولاية غزنة وحيد الله جمعة زاده قال سابقاً اليوم "وقع الانفجار خلال تجمع في منطقة غيلان" في الولاية، مضيفا أن 11 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 20 بجروح. واكد أن بين الجرحى أطفالا.

وأكد المتحدث باسم وزارة الداخلية طارق عريان وقوع الانفجار لكنه أشار إلى مقتل 15 شخصا. وأوضح المتحدث أن المتفجرات كانت موضوعة على دراجة نارية متوقفة قرب منزل في البلدة كانت تقام فيه المناسبة الدينية. وتشهد غزنة مواجهات منتظمة بين حركة طالبان والقوات الأفغانية.

viber

وقتل 30 عنصر أمن الشهر الماضي عندما هاجم انتحاري بسيارة مفخخة قاعدة للجيش قرب مدينة غزنة عاصمة الولاية. وأتى الهجوم الأخير في حين تجري حركة طالبان والحكومة الأفغانية مفاوضات سلام في الدوحة لوضع حد للحرب المستشرية في البلاد.