عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: أمريكية تتعافى إثر عملية زراعة قصبة هوائية من متبرع

زراعة ناجحة لقصبة هوائية
زراعة ناجحة لقصبة هوائية   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

أضحت الأمريكية سونيا شين تتنفس بسهولة مرة أخرى، بعد خضوعها لعملية زرع القصبة الهوائية من متبرع، وهي العملية الجراحية الأولى من نوعها في الولايات المتحدة.

وتقول سونيا إنها أمضت السنوات السنة الأخيرة وهي تحاول التقاط أنفسها، بعد أن أدى العلاج المكثف لمرض الربو الذي تعاني منه إلى إتلاف قصبتها الهوائية، عندما وضع الأطباء أنبوبا في حلقها لمساعدتها على التنفس أثناء نوبة حادة سنة 2014، وها هي اليوم تتعافى بعد عملية زرع غير عادية.

ففي كانون الثاني/يناير استبدل أطباء في نييورك قصبتها الهوائية الممتدة من الفم إلى الرئتين. ويقول الأطباء إن هذه العملية يمكن أن تساعد أناسا آخرين، بمن فيهم المصابون بمرض كوفيدـ19، الذين تضررت قصباتهم بسبب استعمالهم لأجهزة التنفس.

ويقول الأطباء إنه من السابق لأوانه اعتبار عملية زرع القصبة الهوائية لشين ناجحة، إذ يتعين على هذه المرأة أن تتناول عقاقير قوية حتى لا يرفض العضو من الجسم، على أمل أن يتم التخلى عن تلك الادوية خلال سنوات قليلة. وإلى حد الآن ليست هناك مضاعفات أو أعراض للرفض، بعد مرور حوالي ثلاثة أشهر من إجراء العملية.

كما لا يوجد إلى حد الآن أمام الأطباء الكثير من الخيارات لمعالجة تلف القصبة الهوائية، فعلى مر السنين تم اعتماد طرق مختلفة لإصلاح القصبات الهوائية المتضررة، كاستبدال الأجزاء التالفة بأطراف اصطناعية أو أنسجة من جلد المريض وغضروف الضلع، ولكن تلك التقنيات لا تعيد الوظيفة الكاملة للعضو، الذي قد يفتقد إلى مرونة التنفس والبلع والسعال، بسبب غياب شعيرات دقيقة في القصبة تساعد على ذلك.

وتقول شين إنها ممتنة لمن أتاح لها فرصة العلاج، حتى ترى حفيدتها وتلعب معها، وتتاح لها فرصة العيش مرة أخرى.