عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وكالة الفضاء الأوروبية تبحث عن رواد فضاء من ذوي الاحتياجات الخاصة

وكالة الفضاء الأوروبية
وكالة الفضاء الأوروبية   -   حقوق النشر  Yann Schreiber / AFP
حجم النص Aa Aa

أعلنت وكالة الفضاء الأوروبية أنها تبحث عن رائدات فضاء للسفر لاستكشاف المريخ لأول مرة منذ 11 عاما، مشيرة إلى أنها تبحث عن النساء بشكل أساسى بسبب نقص عمل الإناث فى هذا المجال، حيث توجد امرأة واحدة من بين رواد الفضاء السبعة الموجودين حاليا، واثنتان فقط منذ بداية البرنامج الأوروبي في العام 1978.

أرسلت وكالة الفضاء الأوروبية امرأتين فقط إلى الفضاء، كلودي هاينيري وسامانثا كريستوفوريتي، وتحاول الآن تصحيح هذا الخلل.

رائد الفضاء الفرنسي توما بيسكيه أكد من جهته: "لا نحتاج لرياضيين رفيعي المستوى ولا لجوائز نوبل، وإنما لمستوى معقول في العديد من المجالات. لا يوجد هناك اختبار لا يمكن التغلب عليه".

قال ديفيد باركر، مسؤول قسم استكشاف الروبوت في وكالة الفضاء الأوروبية، إن وكالة الفضاء الأوروبية تخطط لتوظيف ما بين أربعة إلى ستة رواد فضاء ثابتين، سيكون رواد الفضاء هؤلاء من الذين يقومون بأكثر المهام تعقيدًا، مثل الرحلة إلى القمر، ومن المتوقع أيضًا أن يكون 20 رائد فضاء مدرجين في القائمة الاحتياطية قادرين على المشاركة في مهام محددة".

وللمرة الأولى، تقترح وكالة الفضاء الأوروبية إجراء توظيف مواز لرواد الفضاء الذين يعانون من إعاقات جسدية. وقال باركر إن المشروع يهدف إلى إظهار إمكانية إرسال الأشخاص ذوي الإعاقة إلى الفضاء. وأوضح قائلاً: "نحن نبحث عن فرد يتمتع بالمؤهلات الكافية ليكون رائد فضاء، ولكن ليس لديه القدرات البدنية المعتادة المطلوبة".

عملية الاختيار ستتمثل في ست مجموعات من الاختبارات كل منها يعد اختبارا إقصائيا. وبعد تصفيات أولى، سيجتاز المترشحون اختبارات معرفية وتقنية ونفسية، تعقبها تقييمات قياس نفسي ثم اختبارات طبية جديدة، وأخيرا سلسلتان من المقابلات، ستجرى الأخيرة مع مدير وكالة الفضاء الأوروبية، جوزيف آشباخير.

آخر دفعة من رواد الفضاء شكلتها وكالة الفضاء الأوروبية تعود إلى العام 2008 حيث تم اختيار سبعة رواد، من بينهم توماس بيسكيه، من أصل 8000 مترشح. ويتوقع المنظمون أن يترشح عدد أكبر بكثير هذه المرة قد يبلغ 15 ألفا. يقول مسؤولو الوكالة إن عملية التقديم ستستغرق حوالي 18 شهرًا ، قبل اختيار رواد الفضاء الناجحين.