عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

غياب حكومات الخليج يخيم على إصدارات سندات الأسواق الناشئة

بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

من توم أرنولد

لندن (رويترز) – أحدث مصدرو سندات، من الفلبين إلى تركيا، صخبا لبيع سندات الأسواق الناشئة في الأيام القليلة الماضية، محققين بداية قوية للنصف الثاني من 2021، لكن من المتوقع أن يؤدي الطلب المنخفض من حكومات دول الخليج الغنية بالنفط للحد من ذلك النشاط.

وكتب نيشانت م. بوجاري وترانج نيوين المحللان لدى جيه.بي مورجان في مذكرة أن تركيا والفلبين ومنغوليا ولاتفيا والكاميرون والبرازيل أعلنت عن إصدارات جديدة هذا الأسبوع تقترب قيمتها من 8.7 مليار دولار، مع توقع إتمام الصفقات في النصف الأول من يوليو تموز.

وقال ستيفان وايلر رئيس قسم ديون أسواق رأس المال لمنطقة وسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا لدى جيه.بي مورجان في رسالة بالبريد الإلكتروني لرويترز “كان يونيو (حزيران) الشهر الأكثر ازدحاما من حيث الإصدار الأساسي من هذه المنطقة وأتوقع تدفقا ثابتا للصفقات خلال الصيف”.

وأضاف أن البنك عدل مؤخرا بالزيادة توقعه لإجمالي الإمدادات من شركات الأسواق الناشئة وهو ما يرجع بالأساس إلى ارتفاع نشاط الإصدار من الشرق الأوسط، مثل الصفقة الضخمة لقطر للبترول هذا الأسبوع، والمزيد من الإصدارات ذات العوائد المرتفعة.

لكن الاقتراض القوي للشركات تقابله توقعات أقل يقينا بين المقترضين السياديين.

وكتبت المحللتان تيريزا ألفيس وسارة جرات في مذكرة إن ارتفاع أسعار النفط يعني توقع انخفاض الطلب من اقتصادات الخليج الذي يشكل عادة نصف مبيعات سندات الدرجة الجديرة بالاستثمار.