عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيروس كورونا: السلالة دلتا تتقدم في فرنسا والبرتغال تعيد فرض حظر التجول في بعض المناطق

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
فيروس كورونا: السلالة دلتا تتقدم في فرنسا والبرتغال تعيد فرض حظر التجول في بعض المناطق
حقوق النشر  Armando Franca/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

قال وزير الصحة الفرنسي، أوليفييه فيران، اليوم، الجمعة، إن السلالة دلتا، المتحورة، تمثل الآن نحو ثلث الإصابات بمرض كوفيد-19 في فرنسا.

ويأتي أحدث تقييم يعلنه فيران بشأن حجم انتشار السلالة التي اكتشفت أولاً في الهند مقارنة مع تقييم سابق له في 29 حزيران/يونيو عندما قال إنها تمثل نحو 20 بالمئة من الإصابات.

وخلال زيارة قام بها إلى أحد المراكز الطبية، قال الوزير "هناك خطر حقيقي من زيادة الجائحة مجدداً هذا الصيف في فرنسا" داعياً الفرنسيين إلى أخذ اللقاح المضاد لكورونا.

وبالتوازي مع إعلان فيران، قالت منظمة الصحة العالمية إن نسبة الإصابة بفيروس كورونا ارتفعت في المنطقة الأوروبية التي تضم 53 دولة بنسبة 10 بالمئة خلال الأسبوع الماضي بعد انخفاضها لمدة 10 أسابيع متتالية.

البرتغال

أوروبياً أيضاً، قررت البرتغال إعادة فرض حظر التجول بدءاً من الثانية عشرة ليلاً الجمعة في 45 دائرة بلدية، ومن ضمنها لشبونة ووسط بورتو بسبب تفشى السلالة دلتا.

وهناك الآن 26 مدينة برتغالية مصنفة "ذات مستوى عال من المخاطر" و19 "ذات مستوى عال جداً من المخاطر". وفي هذه المدن فرض حظر التجول مجدداً من الحادية عشرة ليلاً حتى الخامسة فجراً.

وبالتوازي مع حظر التجول الليلي، اتخذت وزيرة الصحة، ماريانا فييرا دا سيلفا، حزمة من القرارات شددت الإجراءات الصحية منها خفض عدد المشاركين في الأعراس والمناسبات الدينية إلى 25 بالمئة وإغلاق الحصص الجماعية في صالات الرياضة وإغلاق المقاهي والمطاعم والحانات في العاشرة والنصف ليلاً.

وأعلنت الوزيرة استمرار دعم المؤسسات الصغيرة والأسر، خصوصاً ذوات الدخل المحدود، كما دعت إلى متابعة العمل من البيوت إذا كان ذلك متاحاً. وسجلت البرتغال 2445 إصابة خلال 24 ساعة، في ارتفاع بلغ أكثر من 1200 إصابة عن أمس.

إسبانيا

سجّلت إسبانيا 12345 إصابة جديدة بكورونا وثماني وفيات يوم الخميس، حيث أظهرت بيانات وزارة الصحة زيادات يومية هذا الأسبوع عند أعلى مستوياتها منذ منتصف نيسان/أبريل، ويرجع ذلك جزئياً إلى متغير السلالة دلتا.

جمهورية تشيك

قررت حكومة براغ فرض اختبارات للكشف عن الإصابة بكورونا على التشيكيين الذين قرروا السفر لقضاء العطلة في الخارج، في حال لم يكونوا مطعمين (بشكل كامل).

وتحاول الحكومة ضبط انتشار السلالة دلتا. وقال آدم فويتتش إن الشركات الموظفة لا يجب أن تسمح للموظّفين بالعودة إلى المكاتب وممارسة أعمالهم ما لم يظهروا نتيجة اختبار سلبية.

روسيا

في روسيا أعلنت الحكومة الجمعة أنها ليست بصدد فرض تدابير حجر جديدة على الرغم من حصيلة وفيات قياسية في أوساط المصابين بكوفيد-19 لليوم الرابع على التوالي.

وسجلت السلطات 679 وفاة خلال فترة 24 ساعة، في حصيلة يومية قياسية لليوم الرابع على التوالي وفق تعداد رسمي.

وتواجه روسيا، خامس أكثر الدول تضرراً بالفيروس في العالم، تفشياً واسعاً للوباء نجم عن انتشار المتحورة "دلتا" شديدة العدوى وسط تدهور الوضع جراء بطء حملة التطعيم.

ودفع ارتفاع أعداد الإصابات بالرئيس فلاديمير بوتين مرة أخرى هذا الأسبوع، لحض الروس على تلقي اللقاح.

وتوازياً مع ذلك أعلنت السلطات الصحية الروسية عن تشديد الإجراءات، حيث سيصبح إجبارياً على الوافدين إلى منطقة كراسنودار الواقعة على البحر الأسود إظهار اختبار سلبي لفيروس كورونا بدءاً من الأول من آب/أغسطس، أو وثيقة تثبت أنهم ملقحون.

ويهدد هذا القرار القطاع السياحي الذي يتمتع بأهمية كبرى في المنطقة خصوصاً وأن 15 بالمئة فقط من الروس تلقّوا اللقاح.

المصادر الإضافية • وكالات