المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزيرة الخارجية: أستراليا مستعدة لدعم تمديد عمليات الإجلاء من أفغانستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وزيرة الخارجية: أستراليا مستعدة لدعم تمديد عمليات الإجلاء من أفغانستان
وزيرة الخارجية: أستراليا مستعدة لدعم تمديد عمليات الإجلاء من أفغانستان   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

ملبورن (رويترز) – قالت وزيرة الخارجية الأسترالية ماريز باين يوم الاثنين إن أستراليا مستعدة للمساعدة في عمليات الإجلاء من أفغانستان بعد 31 أغسطس آب إذا قررت الولايات المتحدة تأجيل انسحابها.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن الأسبوع الماضي إن القوات الأمريكية قد تبقى في أفغانستان بعد الموعد النهائي المحدد لذلك في 31 أغسطس آب لإجلاء الأمريكيين.

وأجلت أستراليا نحو ألف أسترالي وأفغاني من كابول في الأسبوع الماضي وقالت باين إن أستراليا ستكون مستعدة لدعم القيام بمزيد من رحلات الإنقاذ.

وقالت للصحفيين في كانبيرا “نحن جزء من تلك المناقشات وإذا تم تمديدها فنحن على استعداد تام لدعم استمرار العملية في مطار حامد كرزاي الدولي”.

ولم تحدد باين ما إذا كان العسكريون البالغ عددهم 250 الذين أرسلتهم أستراليا سيبقون إذا تم تمديد عمليات الإجلاء.

وتتعرض الحكومة الأسترالية لضغوط متزايدة للإسراع في إنقاذ الأستراليين والأفغان الذين كانوا يعملون مع أستراليا خلال مشاركتها التي استمرت 20 عاما في أفغانستان.

ولكن رئيس الوزراء سكوت موريسون حذر من أنه من المرجح ألا تستطيع أستراليا مساعدة جميع الأفغان الذين كانوا يعاونها وعرض ثلاثة آلاف تأشيرة للأفغان الفارين في إطار برنامج التأشيرات الإنسانية الحالي في أستراليا والذي يمنح 13750 تأشيرة سنويا.

وكانت أستراليا جزءا من قوة دولية يقودها حلف شمال الأطلسي حاربت طالبان ودربت قوات الأمن الأفغانية في السنوات التي أعقبت الإطاحة بطالبان في 2001.

وعمل أكثر من 39 ألف عسكري أسترالي في أفغانستان ولقي 41 حتفهم هناك.