عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"لا وقت للموت" يعيد الجمهور البريطاني إلى دور السينما

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
'No Time To Die' for British cinemas banking on Bond boost
'No Time To Die' for British cinemas banking on Bond boost   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

(رويترز) – تستعد دور العرض السينمائي في بريطانيا لحضور جماهيري كامل في عطلة نهاية الأسبوع بفضل سلسلة أفلام جيمس بوند، لكنها ستظل تواجه تحديا يتمثل في جعل الذهاب إلى السينما تقليدا متبعا من جديد بعد جائحة كورونا.

وقد يكون عنوان فيلم بوند الجديد (نو تايم تو داي) “لا وقت للموت” ملائما لقطاع تضرر بشدة بسبب إغلاق دور العرض في أنحاء العالم بهدف الحد من تفشي الفيروس.

وفتحت دور العرض أبوابها مجددا في العديد من البلدان، لكن شعبية العديد من خدمات البث مثل نتفلكس زادت خلال الإغلاق العام وباتت تشكل تهديدا مستمرا.

لكن ثمة مؤشرات تدعو لقدر أكبر من التفاؤل على الجانب الآخر من المحيط، فعلى سبيل المثال حقق فيلم “شانغ-تشي وأسطورة الحلقات العشر” الذي عُرض في عطلة عيد العمال وهو من إنتاج شركة ديزني 94.7 مليون دولار من مبيعات التذاكر في دور العرض الأمريكية والكندية.

وستعرض ديزني (إتيرنالز) “الخالدون” و(وست سايد ستوري) “قصة الحي الغربي” وبقية أفلام 2021 حصريا في دور العرض أولا قبل عرضها على منصات البث، في مؤشر على ثقتها في عودة الإقبال على الذهاب إلى السينما.

وقال جون ديكسون، مدير التسويق في سلسلة دور عرض شوكيس “ما يظهره فيلم بوند وغيره من الأفلام المطروحة في الشهور القليلة الماضية مثل شانغ-تشي هو أنه عند عرض الأفلام حصريا في السينما قبل العرض في المنازل أو على منصات البث، يكون هناك إقبال على مشاهدتها في دور السينما”.

وفيلم “لا وقت للموت” هو الخامس والعشرون في سلسلة أفلام جيمس بوند وآخر فيلم يجسد فيه دانيال كريج دور العميل السري البريطاني الشهير. وتأجل موعد عرضه ثلاث مرات مع انتظار إعادة فتح دور السينما.