المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جوائز تكريم: تعرّف على أبرز الشخصيات والمنظمات العربية المتميزة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الفائزون بجائزة تكريم لعام 2021 خلال الاحتفال في بيروت، لبنان.
الفائزون بجائزة تكريم لعام 2021 خلال الاحتفال في بيروت، لبنان.   -   حقوق النشر  مؤسسة تكريم   -   مؤسسة تكريم

احتفت مؤسّسة "تكريم" الجمعة، بانجازات عشرة روّاد ومنظمات من العالم العربي لابداعاتهم في مجالات الثقافة والعلوم والبيئة والاقتصاد لعام 2021 في حفل أقيم في العاصمة اللبنانية بيروت.

بقعة ضوء على بيروت

وأكد ريكاردو كرم، رئيس مؤسسة "تكريم" في كلمة خلال الاحتفال الحادي عشر للمبادرة، أن بيروت ليست نُقطة على خارطة بل هي بحدّ ذاتِها خارطة..جمعت العرب من كل مكان حول قيم الفكر والابداع والكلمة الحرة.

إنجازات ورواد في العالم العربي

وتخلل الاحتفال عزفا للأوركسترا اللبنانية وأغان تراثية بلهجات عربية متعددة.

وحصدت خمس سيدات عربيات من العراق، السودان وفلسطين والإمارات جوائز التكريم لعام 2021 لفئات: إنجازات العمر، الإبداع الثقافي، البيئة المستدامة المرأة العربية الرائدة. وتشاركت كل من "جمعية البرامج النسائية القطرية" وأسامة الثني الملُقّب بسفير الصحراء في ليبيا على فئة الخدمات الإنسانية والمدنية. وفاز بجائزة «المبادرون الشباب» اللبناني عمر عيتاني عن مؤسسته التي تقدم الملابس والخدمات للعائلات المحتاجة. كما قدمت جائزة «الإبداع العلمي والتكنولوجي» للتونسي محمد سليم العلويني.

جمعية البرامج النسائية في قطر

وهي منظمة غير حكومية، تهدف إلى تمكين المرأة وتوعية النساء والفتيات بحقوقهن وتطوير معارفهن وإعدادهن. تعمل الجمعية في ثمانية مخيمات في جميع أنحاء لبنان ولديها فريق يتألف من أكثر من مئة شخص. وقد بلغ عدد المستفيدين من خدمات هذه الجمعية لعام 2020 حوالي 16 شخصا وأسرة.

أسامة الثني والملقب سفير الصحراء من ليبيا

أسامة الثني والملقب سفير الصحراء من ليبيا خلال حفل التكريم في بيروت، لبنان
أسامة الثني والملقب سفير الصحراء من ليبيا خلال حفل التكريم في بيروت، لبنانأسامة الثني والملقب سفير الصحراء من ليبيا خلال حفل التكريم في بيروت، لبنانمؤسسة تكريم

أسامة الثني، وهو شاب ثلاثيني من قبيلة الطوارق الليبية المعروفة. لُقّب بسفير الصحراء وسخّر وقته وجهده على مواقع التواصل الاجتماعي للتعريف بثقافة الطوارق ونقل صوتهم وقضاياهم لليبيين الذين لا يعرفون مجتمع الطوارق.

وركز الثني على المشاكل الصحية وانعدام وجود المستشفيات والأدوية كما ساهم بتأمين أساسيات التعليم كالقراءة والحساب لأطفال "تادرارت"، وساعد بإنشاء ملاعب رياضية ومنتزه ترفيهي للأطفال يضم مراجيح وألعاب.

المرأة العربية الرائدة: بلقيس بدري الأكاديمية والناشطة الحقوقية

ولدت في السودان في عام 1948، تلقّت تعليمها في كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية في علم الأنثروبولوجيا من جامعة الأحفاد للبنات في الخرطوم.

شغلت في العام 1972 منصب أستاذة في جامعة الخرطوم في قسم علم الأنثروبولوجيا الاجتماعية، ثم التحقت بالعمل كمديرة لقسم البحوث في مركز المرأة العربية للتدريب والبحوث ومقرّه تونس.

البروفسورة بلقيس بدري الأكاديمية والناشطة الحقوقية
البروفسورة بلقيس بدري الأكاديمية والناشطة الحقوقيةالبروفسورة بلقيس بدري الأكاديمية والناشطة الحقوقيةمؤسسة تكريم

أسّست بلقيس بدري برنامج ماجستير لدراسات النوع والتنمية في جامعة الاحفاد للبنات في العام 1997، ثم لبرنامج ماجستير دراسات النوع والسلام العام 2008 وبرنامج الدكتوراه في مجالات النوع والتنمية منذ عام 2002 حيث تخرّجت من تلك البرامج نحو 120 فتاة.

متخصّصة في الدراسات النسوية ودراسات الاسرة وحقوق المرأة ومكافحة ختان الاناث وتعليم البنات وإنهاء العنف ضد المرأة. عملت بدري كخبيرة لبرنامج الأمم المتحدة للغذاء والزراعة في روما ووكيلة لقسم الدراسات الاجتماعية في جامعة الملك سعود في المملكة العربية السعودية، الرياض.

الإبداع الثقافي : الشيخة حور القاسمي من الإمارات العربية

مؤسسة تكريم
الشيخة حور القاسمي من الإمارات العربية، مؤسسة الشارقة للفنون، الإمارات العربيةمؤسسة تكريم

أنشأت حور القاسمي، مؤسسة الشارقة للفنون في عام 2009 وتركز على أهمية الفن في الشارقة والإمارات العربية المتحّدة، إقليمياً ودولياً. تعمل القاسمي أيضاً كرئيس لمعهد إفريقيا، ورئيس مجلس إدارة ترينالي الشارقة للعمارة الذي انطلقت دورته الأولى في نوفمبر/ تشرين الثاني 2019. وعملت القاسمي كقيّم لبينالي لاهور في باكستان في أوائل العام 2020.

حصلت القاسمي على ماجستير في تقييم الفن المعاصر من الكلية الملكية للفنون في لندن عام 2008. كما تحمل دبلوم في التصوير عام 2005 من الأكاديمية الملكية للفنون في لندن، وبكالوريس الفنون من كلية سليد للفنون الجميلة في لندن عام 2002.

منذ تأسيسها عام 2009، تسعى مؤسسة تكريم لتقديم الصورة "الحقيقية للهوية العربية" والتي تواجه التحديات والتنميط السلبي، كما تسعى وفقا لموقعها بتقديم نماذج ريادية عربية لأجيال المستقبل.