المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الولايات المتحدة توصي رعاياها بتجنّب السفر إلى عشر دول بسبب كوفيد

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
مسافرون إلى الولايات المتحدة الأمريكية في مطار بيرسون الدولي أثناء جائحة COVID-19 في تورنتو ـ كندا. 2021م12/03
مسافرون إلى الولايات المتحدة الأمريكية في مطار بيرسون الدولي أثناء جائحة COVID-19 في تورنتو ـ كندا. 2021م12/03   -   حقوق النشر  ناتان دينيت/أ ب

أوصت السلطات الأميركية أمس الإثنين رعاياها بتجنّب السفر إلى عشر دول بينها فرنسا والبرتغال، رغم أنهما من بين الدول التي تسجّل أفضل معدّلات تلقيح في أوروبا، في خضمّ موجة وبائية جديدة في القارة العجوز.

وقالت وزارة الخارجية للرعايا الأميركيين في نشرتها الجديدة "تجنّبوا السفر إلى فرنسا"، ورفعت مستوى التحذير لهذا البلد إلى المستوى الرابع، وهو الأعلى، مع اقتراب عيدَي الميلاد ورأس السنة، وسط تفشي المتحوّرة "أوميكرون".

وأوضح مركز الوقاية من الأمراض ومكافحتها، الهيئة الصحية الرئيسية في الولايات المتحدة، أنه "نظرًا إلى الوضع الحالي (المرتبط بكوفيد-19) في فرنسا، حتى المسافرين الملقحين بالكامل يمكن أن يواجهوا خطر الإصابة بالمتحوّرات ونقلها".

وتشمل لائحة الدول المعنية بالتحذير الصادر عن مراكز الوقاية من الأمراض ومكافحتها، إضافة إلى فرنسا والبرتغال، قبرص وأندورا وليختنشتاين في أوروبا، وكذلك الأردن وتنزانيا. وأضافت وزارة الخارجية إلى هذه اللائحة مالي وجزر فيجي، اللتين أعلنت كل منهما الإثنين تسجيل أول إصابة بأوميكرون.