المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مستشاران رئاسيان من أمريكا وتركيا يناقشان "العدوان الروسي" في أوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مستشاران رئاسيان من أمريكا وتركيا يناقشان "العدوان الروسي" في أوكرانيا
مستشاران رئاسيان من أمريكا وتركيا يناقشان "العدوان الروسي" في أوكرانيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

واشنطن (رويترز) – قال البيت الأبيض في بيان إن مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان وكبير مستشاري الرئيس التركي إبراهيم كالين تحدثا يوم الثلاثاء وناقشا التزام البلدين “بردع أي عدوان روسي على أوكرانيا”.

وذكرت قناة تي.آر.تي خبر التركية أن كالين أبلغ سوليفان بأن تركيا ستقدم “كل أشكال الدعم” لحل الأزمة الأوكرانية وإن زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لكييف يوم الخميس “ستسهم في حل الأزمة عن طريق الدبلوماسية”.

وكانت تركيا قد عرضت في نوفمبر تشرين الثاني التوسط لحل الأزمة. وقالت مصادر دبلوماسية الشهر الماضي إن روسيا وأوكرانيا منفتحتان على فكرة أن تقدم أنقرة المساعدة.

وتشترك تركيا في حدود بحرية مع كل من أوكرانيا وروسيا، إذ يربط البحر الأسود الدول الثلاث، كما أنها تقيم علاقات طيبة مع البلدين ودعتهما لتجنب أي صراع عسكري وحذرت موسكو من أن غزو أوكرانيا سيكون قرارا غير حكيم.

وفي وقت سابق يوم الثلاثاء، اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الغرب بتعمد استدراج بلاده البلاد إلى الحرب وتجاهل مخاوفها الأمنية بشأن أوكرانيا.

وقالت قناة تي.آر.تي خبر إن كالين وسوليفان بحثا كذلك المحادثات بين تركيا وأرمينيا لتطبيع العلاقات بعد عقود من العداء.

وتوترت العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة، العضوان في حلف شمال الأطلسي، بسبب عدة قضايا في السنوات الأخيرة منها شراء تركيا لمنظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400 وخلافات سياسية بشأن سوريا وشرق المتوسط.

واتفق الحليفان على تنحية خلافاتهما جانبا والتركيز على مجالات التعاون لكن لم يتم إحراز تقدم يذكر في ذلك.