المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: سائقو شاحنات ينطلقون في "قافلة" نحو واشنطن رفضاً للقيود الصحّية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
"قافلة الحرية" الرافضة للقيود الصحية تنطلق نحو واشنطن.
"قافلة الحرية" الرافضة للقيود الصحية تنطلق نحو واشنطن.   -   حقوق النشر  أ ب

تجمّع المئات من سائقي الشاحنات وأنصارهم في جنوب كاليفورنيا الأربعاء استعداداً للانطلاق في قافلة نحو العاصمة واشنطن للاحتجاج على القيود المفروضة لاحتواء تفشي جائحة كوفيد.

ويريد منظمو "قافلة الشعب" وضع حدّ لإلزامية وضع الكمامة ومتطلبات التطعيم وإغلاق المحال التجارية، مستلهمين تحرّكهم من الاحتجاجات التي شلّت أخيراً مناطق عدة في كندا لأسابيع.

وقال براين براس الذي كانت شاحنته قرب مقدمة القافلة في بلدة أديلانتو الصغيرة، "دعونا نعود إلى الوضع الطبيعي". بدوره، قال شين كلاس الذي جاء من أيداهو للانضمام إلى المسيرة "أعتقد أن الجميع هنا لأسباب مختلفة، لكنها تتلخص في أمر واحد: الحرية". وأضاف "حان الوقت لكي تبدأ حكومتنا في فهم أنّ الناس يريدون عودة الحرية المنصوص عليها في الدستور". 

من المتوقع أن تنطلق القافلة في وقت لاحق الأربعاء في رحلة تستغرق 11 يوماً إلى العاصمة واشنطن، لتصل إليها في 5 آذار/مارس، رغم أن المنظمين يقولون إنهم لا ينوون دخول وسط المدينة. لكنّ ذلك لم يحل دون تعبئة 700 من عناصر الحرس الوطني لتعزيز الأمن حول العاصمة مع خشية السلطات من تكرار محتمل لهجوم أنصار الرئيس السابق دونالد ترامب على مبنى الكونغرس في 6 كانون الثاني/يناير 2021.

من جهته، قال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي إنّ عناصر الحرس الوطني لن يكونوا مسلحين، ولن يكونوا كذلك مخوّلين اعتقال أشخاص، لكنّهم سيبلغون الشرطة المحلية عن أيّ مخالفات.

وتم نشر عدد من المركبات الثقيلة، بينها كاسحات ثلج وشاحنات جمع قمامة في شوارع العاصمة لمنع وصول المحتجين إلى المواقع الحساسة.

يؤكد منظمو القافلة عبر موقعهم على الإنترنت أنها حركة غير حزبية تضم جمهوريين وديمقراطيين، رغم وجود الكثير من الأعلام التي تشير إلى دعم ترامب بين المشاركين في أديلانتو.

واجتذبت الحركة أكثر من 450 ألف دولار من التبرعات، بحسب موقعها الإلكتروني، يقول المنظمون إنها ستستخدم لدفع ثمن الوقود والتكاليف الأخرى التي يتحملها سائقو الشاحنات المشاركون. والقافلة التي تنطلق من أديلانتو هي واحدة من عدة قوافل يعتزم المحتجون إطلاقها من مناطق مختلفة من البلاد.

ومن المقرر أن تغادر قوافل من تكساس وداكوتا الشمالية وواشنطن وأوهايو خلال الأيام المقبلة، وفق موقع "غريت أميريكان باتريوت بروجكت" (greatamericanpatriotproject.org).

المصادر الإضافية • أ ف ب