المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أكبر محكمة فرنسية تؤيد حظر ارتداء المحاميات للحجاب في محاكم ليل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
نساء مسلمات في بلدة سانت إتيان بوسط فرنسا.
نساء مسلمات في بلدة سانت إتيان بوسط فرنسا.   -   حقوق النشر  Laurent Cipriani/AP

أيدت أعلى محكمة فرنسية، الأربعاء حظر ارتداء الحجاب على المحاميات وغيره من الرموز الدينية في قاعات المحاكم في الشمال، في أول حكم من نوعه ويمثل سابقة لبقية أنحاء البلاد.

وإظهار الرموز الدينية موضوع شائك في فرنسا، وقد يثير قرار المحكمة نقاشا على مستوى فرنسا بخصوص ما يسمى بالقيم الجمهورية الأساسية للعلمانية والهوية قبل الانتخابات الرئاسية في أبريل/ نيسان.

حظر الرموز الدينية والقيم الجمهورية العلمانية

ورفعت الدعوى سارة اسميطه، وهي محامية فرنسية سورية تبلغ من العمر 30 عاما وترتدي الحجاب، وطعنت على قاعدة وضعها مجلس نقابة المحامين في ليل والتي تحظر الرموز الدينية في قاعات محاكمها على أساس أنها تنطوي على تمييز.

وقالت محكمة النقض في حكمها إن الحظر: "ضروري ومناسب من ناحية للحفاظ على استقلال المحامي ومن ناحية أخرى لضمان الحق في محاكمة عادلة".

وأضافت أن حظر ارتداء الرموز الدينية "لا يشكل تمييزا".

أما اسميطه فقالت لرويترز إنها أصيبت بصدمة وخيبة أمل من الحكم.

وأضافت: "لماذا تغطية شعري يمنع موكلي من الحصول على محاكمة عادلة؟" ومضت تقول لرويترز: "موكلي ليسوا أطفالا. إذا اختاروني كمحاميتهم، بحجابي، فهذا اختيارهم".

ولا يوجد قانون ينص صراحة على أن اسميطه لا تستطيع ارتداء الحجاب في قاعة المحكمة.

المصادر الإضافية • رويترز