لماذا توقف الجيش الروسي عن التقدم نحو كييف وغيرها من المدن الأوكرانية؟

طوافتان تابعتان للجيش الروسي خلال تدريبات عسكرية في بيلاروس (أرشيف)
طوافتان تابعتان للجيش الروسي خلال تدريبات عسكرية في بيلاروس (أرشيف) Copyright AP/Russian Defense Ministry Press Service
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ما هي الأسباب التي دفعت بالجيش الروسي إلى وقف التقدم البري باتجاه كبرى المدن الأوكرانية؟ وهل هذا يعني أنه غير قادر على القيام بهذه المهمة؟ أو أنها مجرد استراحة بعد بداية متعثرة؟

اعلان

يسعى الجيش الروسي إلى إثبات قوته وتحقيق إنجازات عسكرية للحصول على مكاسب سياسية بعدما فشل في تحقيق ذلك في بداية غزوه لأوكرانيا، بحسب خبراء غربيين. هؤلاء يرون أن أن الروس نفذوا دخولاً فاشلاً في حربهم على أوكرانيا، وذلك بسبب شراسة مقاومة خصمهم من جهة، وتجاهل حاجاتهم اللوجستية من جهة ثانية. 

"مفاجأة حقيقية"

  • يشير فيليب غرو وفانسان توريه في مذكرة صادرة عن مؤسسة البحث الاستراتيجي إلى أن "عدم فعالية القوة القتالية الروسية وقوة المقاومة العسكرية الأوكرانية هما مفاجأة حقيقية"، فيما اعتبرت وزارة الدفاع البريطانية، في تقييم للوضع الخميس، أن "الغزو الروسي في حالة جمود على كافة الجبهات".
  • لم يشن الجيش الروسي أي عملية كبيرة منذ مطلع مارس/آذار نظراً لاصطدامه المتكرر مع قوات الدفاع الأوكرانية القوية، خاصة على أبواب العاصمة كييف، بالرغم من فرض الحصار على مدن عدة شمال البلاد، بما في ذلك سومي وخاركيف ومايوبول.

السيطرة على دنيبرو؟

  • تعتقد هيئة الأركان الفرنسية أن الروس قد يقوموا بتطويق 40 ألف عسكري أوكراني، منتشرين على الجبهة الشرقية لمواجهة انفصاليي منطقة الدونباس، في جيب عبر السيطرة على مدينة دنيبرو التي تشكل "نقطة عبور استراتيجية بين الغرب والشرق".

"استراحة عملاتية"

  • يؤكد مصدر عسكري غربي أن "التفوّق العسكري الروسي ليس موضع تشكيك" رغم الصعوبات الموجودة على الأرض. وأشار إلى أن "الاستراحة التشغيلية التي نشهدها تسمح للقوات الروسية بأن تتجدد، وتحشد تعزيزات للانطلاق مجدّداً وبدء مرحلة ثانية".
  • ذكرت الاستخبارات الأمريكية أن موسكو فقدت سبعة آلاف جندي خلال ثلاثة أسابيع، أي أكثر من 300 قتيل يومياً، بحسب صحيفة "نيويورك تايمز"، إلا أن القوات الأوكرانية تكبدت خسائر مهمة أيضاً.
  • يتلقى جيش الرئيس فولوديمير زيلينسكي إمدادات كبيرة بالأسلحة المضادة للدبابات وبالصواريخ المضادة للطائرات من جانب دول حلف شمال الأطلسي يسعى إلى الحفاظ عليها لمواجهة التهديد الروسي.

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الغزو الروسي لأوكرانيا: روسيا تستخدم صواريخ "الخنجر" فرط صوتية.. وفرار 3.3 مليون شخص

بمناسبة الذكرى الستين لاتفاقيات إيفيان.. تبون: "جرائم الاستعمار" الفرنسي في الجزائر لن تسقط بالتقادم

بعد عام على ضم روسيا أربع مناطق أوكرانية.. بوتين يقول "نحن دولة واحدة" ومدفيديف يتعهد بضم المزيد