المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: صور للأقمار الأصطناعية تظهر اللحظات التي أعقبت سقوط صاروخ على محطة قطار كراماتورساك الأوكرانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
صورة التقطتها الاقمار الصناعية عقب القصف الروسي لمحطة قطار مدينة "كراماتورساك"
صورة التقطتها الاقمار الصناعية عقب القصف الروسي لمحطة قطار مدينة "كراماتورساك"   -   حقوق النشر  PLANET LABS PBC

أظهرت صورة التقطتها الأقمار الاصطناعية آثار الدمار التي أعقبت سقوط صاروخ على محطة قطار مدينة "كراماتورساك" في شرق أوكرانيا يوم الجمعة، ما أسفر عن مقتل 52 شخصًا على الأقل.

الصور التي التقطتها شركة "بلانيت لابز" الأمريكية الجمعة، جاءت بعد دقائق فقط من الضربة على محطة قطار كراماتورسك في إقليم دونيتسك، وتظهر أعمدة الدخان الكثيف وهي تتصاعد في السماء.

وحملت أوكرانيا روسيا مسؤولية الهجوم الصاروخي الذي أسفر عن سقوط عشرات الضحايا في المحطة التي كانت مكتظة بالنساء والأطفال والمسنين الفارين من خطر الهجوم الروسي على شرق البلاد.

ووصف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الهجوم على كراماتورسك بأنه هجوم متعمد على المدنيين. وقدر رئيس بلدية المدينة عدد من كانوا متجمعين هناك وقت الهجوم بنحو 4000 شخص.

وقال زيلينسكي في مقطع مصور نُشر في ساعة متأخرة من مساء الجمعة "نتوقع ردا عالميا قويا على جريمة الحرب تلك".

وأضاف "أي تأخير في تقديم، أسلحة لأوكرانيا وأي رفض لا يعني سوى أن السياسيين المعنيين يريدون مساعدة القيادة الروسية أكثر منا"، داعيا إلى فرض حظر على الطاقة وعزل جميع البنوك الروسية عن النظام العالمي.

وكتب رئيس السكك الحديد الأوكرانية ألكسندر كاميشين على مواقع التواصل الاجتماعي في وقت سابق "قُتل أكثر من ثلاثين شخصا وجُرح أكثر من مائة" آخرين في الهجوم على المحطة، مضيفا: "إنه هجوم متعمد على البنية التحتية لنقل الركاب في السكك الحديد وعلى أهالي كراماتورسك".

وكانت كراماتورسك تعرضت لضربات روسية في وقت سابق هذا الأسبوع. لكنها بقيت بشكل عام بمنأى عن الدمار الذي لحق بمدن أخرى بشرق أوكرانيا منذ الغزو الروسي. وكانت السلطات الروسية قد طلبت من سكان المناطق الشرقية مغادرتها فورا والتوجه غربا تحسبا لهجوم روسي.