المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البنتاغون: أمريكا تسرع في تصنيع طائرات "الشبح" المسيرة لأوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
 جون كيربي المتحدث باسم البنتاغون
جون كيربي المتحدث باسم البنتاغون   -   حقوق النشر  أ ب

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) يوم الخميس، إن سلاح الجو الأمريكي يعمل سريعا على تصنيع الطائرات المسيرة التي يطلق عليها "الشبح" والتي تدخل في صفقة أسلحة جديدة بقيمة 800 مليون دولار لأوكرانيا وهي ذات قدرة مماثلة للطائرات المسيرة المسلحة "سويتش بليد".

وبعد الإخفاق في السيطرة على العاصمة كييف واضطرارها للانسحاب من شمال أوكرانيا، أعادت القوات الروسية تجميع صفوفها هذا الأسبوع لبدء هجوم جديد في إقليمين بشرق أوكرانيا يشكلان ما يعرف بحوض دونباس.

واستخدمت القوات الأوكرانية بفاعلية الأسلحة الغربية، ومنها صواريخ ستينغر وغافلين إلى جانب الطائرات المسيرة مثل طائرات بيرقدار التركية وسويتش بليد الأمريكية، لاستهداف القوات الروسية.

وتتيح الطائرات المسيرة للقوات الأوكرانية عادة ضرب القوات الروسية والمعدات من الجو دون أن تكون بالضرورة قريبة من أهدافها كما هو الحال مع بعض الأسلحة التي تُستخدم على الأرض.

وقال جون كيربي المتحدث باسم البنتاغون "أسرع سلاح الجو في تصنيعها خصيصا استجابة للاحتياجات الأوكرانية".

ولا يُعرف سوى القليل عن هذه الطائرات المسيرة مثل مداها وقدراتها القتالية على وجه التحديد.

وفي وقت سابق من يوم الخميس قال البيت الأبيض، إنه سيتم تقديم أكثر من 121 منظومة جوية من طراز فينكس غوست التكتيكية المسيرة إلى أوكرانيا كجزء من حزمة الأسلحة الجديدة.