المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاقتصاد السعودي يحقق أعلى نمو فصلي منذ عقد مع ارتفاع أسعار النفط

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
جدة- العربية السعودية. 2015/09/14
جدة- العربية السعودية. 2015/09/14   -   حقوق النشر  مصعب الشامي/أ ب

أعلنت السعودية الأحد أنها حققت أسرع معدل نمو اقتصادي لها منذ عقد بفضل قطاع النفط، مسجلة زيادة بنسبة 9,6% في الربع الأول مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021.

وتأتي النتائج الأولية بعد أن قاومت أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم طلبات الولايات المتحدة لزيادة إنتاج الخام، في مسعى لكبح أسعاره التي ارتفعت منذ بدء حرب أوكرانيا.

وقالت الهيئة العامة للإحصاء السعودية في تقرير نشرته عبر موقعها الإلكتروني: "حقق الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للمملكة العربية السعودية أعلى معدل نمو خلال السنوات العشر الماضية".

وأضافت الهيئة قولها إن النمو في قطاع النفط بلغ 20,4% على أساس سنوي في الربع الأول، بينما نمت الأنشطة غير النفطية 3,7% على أساس سنوي، ولفتت الهيئة إلى أن المعطيات الفصلية "لا تزال غير مكتملة".

من جانبه، قال صندوق النقد الدولي الأسبوع الماضي إن حرب أوكرانيا وما نتج عنها من ارتفاع في أسعار الخام، كانا عاملا ايجابيا للغاية للدول المنتجة للنفط مثل السعودية التي من المتوقع أن ينمو ناتجها المحلي الإجمالي بنسبة 7,6% عام 2022.

بعد اندلاع الحرب في أوكرانيا، أكدت السعودية والإمارات التزامهما بتحالف أوبك+ النفطي، الذي تقوده الرياض وموسكو، في تأكيد على استقلالية الرياض وأبو ظبي المتزايدة عن حليفتهما واشنطن.

والشهر الماضي، توقعت وكالة التصنيف "فيتش" أن تسجل المملكة فائضا في الموازنة عام 2022 للمرة الأولى منذ عام 2013. لكن "فيتش" أشارت إلى أنه رغم الجهود المبذولة لتنويع الاقتصاد، فإن اعتماد السعودية على النفط "لا يزال مرتفعا"، إذ يمثل أكثر من 60% من إجمالي إيرادات الموازنة.