المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزيرة خارجية جنوب إفريقيا تتحدث عن الفلسطينيين رداً على بلينكن "واستئساد روسيا"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن ووزيرة خارجية جنوب إفريقيا ناليدي باندور خلال مؤتمر صحافي
وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن ووزيرة خارجية جنوب إفريقيا ناليدي باندور خلال مؤتمر صحافي   -   حقوق النشر  Andrew Harnik/AP

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الإثنين إنه إذا سُمح لروسيا بأن تستأسد على أوكرانيا، بأن تغزوها وتستولي على أراضيها دون اعتراض، فإن الأمر سيعني عندئذ "فتح المجال" للاستئساد في كل مكان. 

كان الوزير الأميركي يتحدث في مؤتمر صحفي مشترك مع وزيرة خارجية جنوب إفريقيا ناليدي باندور في إطار زيارة سيتوجه بعدها إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية ورواندا.

وقال بلينكن: "إذا سمحنا لدولة كبيرة بالاستئساد على دولة أصغر منها، وأن تغزوها ببساطة وتستولي على أرضها، فإن ذلك سيفتح المجال للاستئساد ليس في أوروبا فحسب، إنما في أنحاء العالم". وأضاف كبير الدبلوماسيين الأميركيين أن الولايات المتحدة رأت أن من المهم التصدي لروسيا لأن عدوانها على أوكرانيا يهدد المبادئ الأساسية للنظام الدولي.

وأرسلت روسيا عشرات الآلاف من الجنود إلى أوكرانيا يوم 24 فبراير-شباط فيما تسميه "عملية عسكرية خاصة"، لنزع سلاح أوكرانيا وحماية المتحدثين باللغة الروسية هناك.

وقالت باندور إنه لا أحد في جنوب إفريقيا يؤيد الحرب في أوكرانيا، لكن قواعد القانون الدولي لا تطبق بالتساوي، وأضافت قولها: "يجب أن نهتم بنفس القدر بما يحدث لشعب فلسطين، كما هو الحال مع ما يحدث لشعب أوكرانيا".

وامتنعت جنوب إفريقيا، الدولة المشاركة في مجموعة بريكس التي تضم الصين وروسيا والهند والبرازيل، عن التصويت في الأمم المتحدة على مشروع قرار يدين غزو أوكرانيا وتقاوم، مثل الدول الإفريقية الأخرى، دعوات إدانة روسيا.

وأيضا وصف بلينكن تصريحات الصين عن وقف تعاونها مع الولايات المتحدة بشأن تغير المناخ بأنها "معاقبة للعالم كله، والدول النامية بشكل خاص، لا سيما إفريقيا".