المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد سخريتها من المدارس الدينية.. وضع مغنية تركية مشهورة قيد الإقامة الجبرية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
نجمة أغاني البوب غولشان بيرقدار كولا أوغلو
نجمة أغاني البوب غولشان بيرقدار كولا أوغلو   -   حقوق النشر  https://www.instagram.com/gulsen/?hl=en

أمرت محكمة تركية الإثنين بالافراج عن مغنية مشهورة إلى حين محاكمتها بعد سجنها لأربعة أيام لسخريتها من المدارس الدينية، كما أعلن محاميها.

وأمرت محكمة في اسطنبول بوضع نجمة أغاني البوب غولشان بيرقدار كولا أوغلو (46 عاما) المعروفة باسمها الأول، في الإقامة الجبرية بانتظار محاكمتها. وقد تتعرض لعقوبة السجن لسنوات.

وصرح محاميها اميك امري للصحافيين قائلا: "نحن مسرورون لإطلاق سراحها. بالرغم من أن التصريحات التي أدلت بها قد تكون مزعجة من الواضح أنها لا تشكل جريمة"، معتبرا أن وضعها في الإقامة الجبرية "مناف للقانون". وكان توقيف كولا أوغلو الخميس اثار ردود فعل منددة في تركيا.

خلال حفلة موسيقية في نيسان/إبريل قالت غولشان لشخص على خشبة المسرح في إطار مزاح على ما يبدو، إن "انحراف" أحد افراد فرقتها الموسيقية يعود لتربيته في واحدة من مدارس إمام خطيب، ما أثار ضحك الجمهور.

والمدارس الدينية إمام خطيب التي تعد الأطفال ليصبحوا دعاة وينتقدها الأتراك العلمانيون، ازدهرت منذ وصول حزب العدالة والتنمية الإسلامي المحافظ الذي يتزعمه الرئيس رجب طيب اردوغان إلى سدة الحكم في 2002.

وانتشر مقطع من هذه التعليقات على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي الأسبوع الماضي، ما أثار غضب كوادر الحزب الحاكم قبل أقل من عام على الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وهذه المغنية المعروفة بملابسها الجريئة ودعمها لحقوق المثليين، اتهمت ب"بالتحريض على الكراهية" بسبب تعليق أدلت به حول مدارس دينية.

تعرض فنانون أتراك آخرون في الأشهر الأخيرة لمضايقات من الحزب المحافظ. ولم يتمكن البعض من الصعود على خشبة المسرح بسبب سلوك اعتبر "غير لائق" أو لأنهم يغنون بلغة إقليمية.

وعلق عدد من الوزراء على كلمات غولشان في حساباتهم على تويتر، وأدان وزير العدل بكر بوزداغ ما وصفه بأنه تصريحات "جاهلة" وتنم عن "عقلية عفا عليها الزمن".

واعتذرت غولشان يوم الخميس لكل من شعر بأن كلماتها أساءت إليه، وقالت إن البعض استغلوا ما قالته لإثارة البغضاء في المجتمع.