المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عادات أفضل للنوم أضحت أولوية..تعرف عليها

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
امرأة نائمة على سريرها. 2016/03/18
امرأة نائمة على سريرها. 2016/03/18   -   حقوق النشر  أ ب   -  

في عصر الديجيتال الذي نعيشة، تتمتع الشاشات وتدفق المعلومات بالقدرة على إبقائنا مستيقظين لساعات متأخرة من الليل وتتسبب في تقليص ساعات نومنا، حتى ولو أننا نرفض ذلك، مما ينعكس سلبا على سلوكنا خلال ساعات النهار ودوام العمل.

ولكن لا تقلق، لست وحدك من يعاني من هذه المشكلة.. إنها قصة مألوفة... 

وعادة يقرر المشاهد متابعة حلقة واحدة من مسلسل قبل خلوده إلى النوم، إلا أن حالة من الشره تنتابه وتدفعه لرؤية المزيد، ويجد نفسه أمام حلقة ثانية وثالثة ومن ثم يصل إلى نهاية الموسم ومن ثم إلى الحلقات الأولى من الموسم التالي دون كلل أو ملل.  وبحسب منظمة "سليب فاونديشن" (Sleep Foundation)، تعد مشاهدة التلفاز قبل النوم من الطقوس المهمة جدا بالنسبة للبالغين.

وتشير المنظمة بعد استبيان أجرته، إلى أن 72.6٪ ممن شملهم الاستطلاع اعترفوا بأنهم يشاهدون التلفزيون بكثرة، بينما أفاد 50٪ من البالغين الذين يشاهدون التلفزيون قبل النوم، أنهم ينامون سبع ساعات أو أقل كل ليلة.

ولفتت المنظمة إلى أن 88.6 ٪ من الأمريكيين يشاهدون برنامجًا على الأقل مرة في الشهر، ويشير 80.6٪ أن عاداتهم التلفزيونية "بقيت كما هي أو زادت" منذ بداية وباء كوفيد_19.

وتتراوح طقوس وقت النوم بالنسبة للأمريكيين بين مشاهدة التلفزيون (52.7٪)، والاستحمام (32٪)، والتحدث إلى شريك (22.9٪)، وقراءة كتاب (20.4٪).

وبقيت الطقوس التي قد تكون الأفضل لصحة النوم أقل شيوعا ومنها اليوغا (9.6٪) والتمارين الرياضية (10.6٪). 

وفي الوقت نفسه، يعترف 16.6٪ من الأمريكيين أنهم يقومون بفحص بريدهم الإلكتروني قبل النوم، وهذا دليل إضافي يشير إلى أن إيجاد توازن بين العمل والحياة قد يكون أمرًا صعبًا، في الوقت الذي يعمل فيه الكثير من الأمريكيين عن بُعد.

روتين نوم صحي

مع وجود العديد من منصات البث التي تسمح لنا بالوصول إلى أكبر عدد من الأفلام والمسلسلات في أسرع وقت ممكن، قد يكون من الصعب ممارسة روتين نوم صحي. ومع ذلك، فإن اتباع بعض الإرشادات قد يحدث فرقا بسيطا في حياتك، ويضمن حصولك على غد أفضل. 

وتقول جيني سميث، مدربة الصحة الوظيفية: "كان زوجي يحتاج إلى مشاهدة التلفزيون لينام ليلاً، وأنا كنت عكس ذلك تماما، وكنت بحاجة إلى الهدوء في غرفة النوم لأغفو". وكغيرها من الأزواج، كان عليها أن تجد حلا وسطا. 

إلا أنها اليوم نجحت وزوجها في إلغاء التلفزيون من روتين وقت النوم، واختارا القيام بطقوس صحية بدلاً من ذلك. وتشير سميث إلى "أن مشاهدة التلفزيون أو استخدام الهاتف يمنع أدمغتنا من إنتاج الميلاتونين بشكل طبيعي"، وتوصي بأن يتوقف الناس عن تعرضهم للضوء الأزرق قبل النوم بساعتين على الأقل.

وتوصي بأن يتعرض الإنسان للشمس في الدقائق الأولى من الاستيقاظ.. وفي الليل؟ تقول: "إن إطفاء الأضواء في منزلك بمجرد غروب الشمس يساعد في الحصول على المزيد من الشعور بالراحة".

لست وحدك

يعاني ما بين 50 و 70 مليون من البالغين من اضطرابات النوم، ما قد يفسر سبب لجوء البعض إلى مشاهدة التلفزيون قبل النوم.  إلا أن الطقوس التي نعتقد أنها قد تساعدنا على النوم قد تساهم في الواقع في زيادة المشاكل وقد لا تؤدي إلى النتيجة المرجوة.

عادات واضطرابات النوم

وتأتي اضطرابات النوم بأشكال عديدة، مثلا من الشخير الذي يصيب 48٪ من السكان، إلى الأرق والذي يعاني منه ما يقرب من 30٪ من السكان، بينما يعاني 10٪ من الأرق المزمن.

وتبدأ عادات النوم الصحي من خلال إيجاد روتين وقت النوم المناسب لك ولصالح اهتماماتك.  ومن الطقوس التي يجدها البعض مفيدة قبل النوم، تناول كوب من الشاي أو التأمل أو قراءة كتاب جيد، وقد يلجأ البعض الأخر إلى كتابة يومياتهم. 

ولغرفة نومك وتجهيزها بأفضل شكل دور أيضا. وقد تتضمن هذه العملية ترتيب غرفتك أو سحب الستائر أو تشغيل موزع العطور. إنها عملية مسرحية تهدف إلى إخبار جسدك: أنه حان وقت النوم.

عادات التلفزيون الصحية: هل يمكن تحقيقها؟

ويختلف العثور على أفضل طقوس لوقت النوم من شخص لآخر وسيظل هناك أشخاص يرغبون في مشاهدة التلفزيون قبل النوم. ويقول جيف كان، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك "لـرايز ساينس" (Rise Science)، وله كتابات عدة عن عادات النوم: "يمكن أن تكون مشاهدة التلفزيون قبل النوم جزءًا من روتين صحي يساعد على النوم، إذا قمنا بذلك بشكل صحيح".

يوصي كان بارتداء نظارات تحجب الضوء الأزرق، وإبقاء الأضواء منخفضة إذا كنت تشاهد التلفاز قبل النوم.  وعن الشراهة في المشاهدة، يقول خان إن الحل هو في اختبار شيئ عرضي، وليس متسلسلًا.