المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بناء أول منزل يعمل بالهيدروجين في أوروبا من قبل باحثين إيطاليين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Adel Dellal
أول منزل يعمل بالهيدروجين في أوروبا
أول منزل يعمل بالهيدروجين في أوروبا   -   حقوق النشر  يورونيوز

أجبرت أزمة الطاقة وتغير المناخ المؤسسات الأوروبية على إيجاد طرق لتقليل استخدامها للوقود الأحفوري وخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وقد توصل باحثون في جامعة سانيو في جنوب إيطاليا إلى حل واحد يصيب كلا الهدفين.

وبالتنسيق مع مجموعات وهيئات بحثية وشركات خاصة، قاموا ببناء أول منزل في أوروبا يعمل بخلايا وقود الهيدروجين. المبنى، الذي شيّد في مدينة بينيفينتو هو منزل للطلاب، وهو في نفس الوقت مختبر حي لتجربة واقعية لتقييم فوائد وقيود هذه التقنيات للتطبيقات المستقبلية في القطاع السكني.

عميد جامعة سانيو جيراردو كانفورا قال ليورونيوز: "ركزنا مؤخرا على قضية انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في البيئة وعملنا على فكرة استخدام الهيدروجين لجعل هذا المنزل نظاما مكتفيا ذاتيا تماما".

تولد خلايا الوقود التي تعمل بالكامل بالهيدروجين الكهرباء والتدفئة اللازمتين لتلبية احتياجات المبنى، وفقا لفريق البحث في جامعة سانيو. وهذا ليس كل شيء، فالمبنى يُنتج أيضا طاقة متجددة من مصادر الطاقة الشمسية والحرارية الأرضية، وهذا أمر مطلوب للغاية باعتباره "مبنى خالٍ من الانبعاثات".

بنك الهيدروجين في الاتحاد الأوروبي

تم تصميم وبناء المبنى بمساعدة "ستريس كونسورتيوم"، وهو مركز أبحاث تكنولوجي للبناء المستدام. ويمكن أن يساعد في إلهام المبادرات المستقبلية باستخدام خلايا وقود الهيدروجين لتشغيل المباني السكنية والتجارية.

في خطابها الأخير عن حالة الاتحاد، أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين عن إنشاء بنك الهيدروجين الأوروبي، مع خطط لاستثمار ما يصل إلى 3 مليارات يورو في تكنولوجيا الهيدروجين.

قال إنيو روبينو، رئيس شركة "ستريس" متحدثا إلى يورونيوز: "على الأرجح، ستكون هناك حاجة لبنك الهيدروجين هذا لسد الفجوة بين إنتاج الطاقة من الوقود الأحفوري وإنتاج الطاقة الكهربائية من خلال استخدام الهيدروجين، وهو ناقل لا يسبب التلوث".