عنود الأسمري أول حكمة سعودية تحصل على الشارة الدولية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
تقود المدربة الألمانية مونيكا ستاب (إلى اليمين) لعبة تدريبية للمنتخب السعودي لكرة القدم للنساءا في ملعب الأمير فيصل بن فهد في الرياض- 2 نوفمبر 2021.
تقود المدربة الألمانية مونيكا ستاب (إلى اليمين) لعبة تدريبية للمنتخب السعودي لكرة القدم للنساءا في ملعب الأمير فيصل بن فهد في الرياض- 2 نوفمبر 2021.   -   حقوق النشر  FAYEZ NURELDINE/AFP

أصبحت عنود الأسمري الخميس أول حكمة سعودية تنال الشارة الدولية من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، بحسب القائمة التي أعلنها الاتحاد المحلي للعبة.

قالت الأسمري التي ورد اسمها بين ثمانية حكام ساحة، لوكالة فرانس برس "سعيدة أن أكون أول حكمة سعودية تحصل على الشارة الدولية في تاريخ الرياضة السعودية".

ومنذ تسلّم الأمير محمد بن سلمان منصب ولي العهد في 2017، تشهد السعودية انفتاحاً اجتماعياً بعد عقود من الإغلاق والقيود المشدّدة التي فُرضت خصوصاً على النساء.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2021، أطلقت السعودية الدوري المحلي للسيدات بمشاركة 16 فريقًا، بعد بضع سنوات فقط من رفع الحظر على ممارسة النساء للعبة.

وخاض المنتخب السعودي للسيدات، الذي تدربه الألمانية المخضرمة مونيكا ستاب، أول لقاء رسمي له في شباط/فبراير الفائت حين فاز على سيشل 2-صفر.

وعن فكرة دخول مجال التحكيم، قالت الأسمري (34 عاماً) انها راودتها "في العام 2018 وتحديدا عندما تسجلت في ورشة للتحكيم النسائي أقامها الاتحاد السعودي في مدينة جدة، وتعرفت على قوانين اللعبة ولوائحها" ورأت أنها تناسب شخصيتها.

وكشفت الأسمري أن الخطوة الأساس في حصولها على الشارة الدولية كانت في العام 2019 "عندما رشحني الاتحاد السعودي مع أربع من زميلاتي للالتحاق بدورة التحكيم لفيفا في دبي، ومنها اكتسبت الخبرة والممارسة ومناقشة المختصين في مضمار التحكيم".

وعن بداياتها، شرحت الأسمري "مع أول دوري نسائي غير رسمي في السعودية قبل موسمين أصبحت حكمة ممارسة وسجلت نجاحات بشهادة كافة المختصين في لجان التحكيم، وهذا ما جعلني أصر على مواصلة التحدي والنجاح لوصول المرأة السعودية في مضمار التحكيم الشارة الدولية".

هذا وتقدّمت السعودية مطلع كانون الأول/ديسمبر الماضي بطلب استضافة نهائيات كأس آسيا للسيدات 2026، في استمرار لمساعي المملكة الخليجية لاستضافة كبرى الفاعليات الرياضية. قال رئيس الاتحاد السعودي ياسر المسحل انذاك "هذه الاستضافة ستفتح آفاقاً جديدة لكرة القدم النسائية في المملكة والمنطقة، التي حققت تقدماً كبيراً رغم حداثة عهدها".

وسمح انطلاق الدوري النسائي للأسمري "الدخول في المنظومة الرياضية بشكل أعمق، وعزّز موقع الفتاة السعودية في الجانب الرياضي"، بحسب ما أضافت.

تابعت "أنا حالياً أمارس دوري كحكمة في الدوري النسائي الممتاز الذي يوجد به لاعبات محترفات من الخارج، وكذلك أدير مباريات في دوري الدرجة الأولى والكرة النسائية في السعودية تسابق الزمن ولعل اهتمام أندية كبيرة باللعبة سيساعد على انتشارها بسرعة".

وحول موافقتها لإدارة مباريات للرجال، قالت الأسمري التي لقيت تشجيعاً من عائلتها وابنتها نوف في مهمتها الصعبة "لكل حادث حديث عندما يُقرّ هذا الأمر من قبل المعنيين في الاتحاد السعودي".

المصادر الإضافية • ا ف ب