العراق يوقع ثلاثة عقود لتطوير إنتاج الكهرباء مع "سيمنز" الألمانية

وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين يصافح وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك أثناء زيارتها الرسمية للعراق
وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين يصافح وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك أثناء زيارتها الرسمية للعراق Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

رغم أن العراق بلد غني بالنفط، إلا أن العراقيين يعانون من انقطاع متكرر للتيار الكهربائي بسبب شبكة الطاقة المتهالكة. اليوم وقّع العراق عقودا لتأهيل محطات توليد كهرباء مع شركة سيمنز الألمانية العملاقة، أثناء زيارة رسمية لوزيرة الخارجية الألمانية إلى بغداد.

اعلان

وقّع العراق الثلاثاء ثلاثة عقود مع شركة "سيمنز" الألمانية لتأهيل ثلاث محطات للطاقة الكهربائية، كما أعلنت رئاسة الوزراء العراقية، في بلد يشهد انقطاعات يومية للكهرباء نتيجة لتهالك البنية التحتية.

ويأتي توقيع هذه العقود الثلاث على هامش زيارة رسمية لأربعة أيام تجريها وزيرة الخارجية الألمانية للعراق أنالينا بيربوك. تنضوي العقود الثلاثة الموقعة الثلاثاء على "أعمال التأهيل" لمحطات كركوك (وسط)، ومحطتين أخريين في بغداد، الرشيد والصدر، وفق بيان صادر عن رئاسة الوزراء. وبحسب البيان، تغطي العقود "خدمة المحطات لمدة خمس سنوات وبطاقة إنتاجية تصل إلى 1400 ميغاواط".

وأضاف البيان أن "الحكومة الألمانية ستعمل ولأول مرة لضمان التنفيذ الكامل من قبل الشركة للعقود المبرمة والتقيّد بها"، مشيراً إلى أن الحكومة العراقية "تمكنت بهذه العقود الثلاثة من الحصول على تخفيض مالي يصل إلى نسبة 30%". وهذه العقود جزء من مذكرة تفاهم وقعت مع "سيمنز" في برلين خلال زيارة لرئيس الوزراء العراقي لألمانيا.

والعراق بلد غني بالموارد النفطية لكن بنيته التحتية متهالكة نتيجة عقود من الحروب وفساد مزمن. ويشهد العراق انقطاعات متكررة للكهرباء بفعل هذه البنية التحتية الكهربائية المتردية.

وقد تدوم هذه الانقطاعات اليومية من أربع إلى عشر ساعات في اليوم، وتعيق حياة 42 مليون عراقي، فيما يلجأ الميسورون منهم إلى استخدام مولدات كهربائية لتعويض النقص.

وينتج العراق نحو 24 ألف ميغاواط من الكهرباء، لكن من أجل تفادي الانقطاعات الكهربائية، تحتاج البلاد إلى 32 ألف ميغاواط لتغطية احتياجاتها. وتسعى بغداد، التي تعتمد بشكل كبير على الغاز والكهرباء من الجارة إيران، إلى تنويع مواردها في هذا المجال.

منتصف شباط/فبراير، وقع العراق مذكرة تفاهم مع شركة "جنرال إلكتريك" الأميركية، تتضمن أيضاً العمل على تأهيل وتحديث محطات طاقة كهربائية على مدى خمس سنوات. وتتضمن المذكرة أيضاً "إجراء الدراسات لاستغلال الغاز المصاحب وتنفيذ عدد من المحطات الثانوية".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أمير قطر يعين رئيساً جديداً لمجلس الوزراء

علماء يحذرون.. انبعاثات النظام الغذائي العالمي تهدد أهداف اتفاق باريس للمناخ

ألمانيا: الاحتجاجات المناخية وإضرابات وسائل النقل العام تشلّ البلاد