البحرية الأمريكية: إيران احتجزت ناقلة نفط ترفع علم جزر مارشال في خليج عمان

ناقلة نفطية قبالة الشواطئ الإماراتية
ناقلة نفطية قبالة الشواطئ الإماراتية Copyright Jon Gambrell/Copyright 2021 The AP.
Copyright Jon Gambrell/Copyright 2021 The AP.
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أشارت البحرية الأمريكية في بيان إلى أن المضايقات الإيرانية المستمرة للسفن والتدخل في حقوق الملاحة يشكل تهديداً للأمن البحري والاقتصاد العالمي، داعية طهران إلى الإفراج الفوري عن الناقلة.

اعلان

قالت البحرية الأمريكية اليوم، الخميس، إن الحرس الثوري الإيراني احتجز ناقلة نفط ترفع علم جزر مارشال في خليج عمان، وسط توتر بخصوص البرنامج النووي الإيراني.  

وقال الأسطول الخامس التابع للبحرية الأمريكية إن ناقلة النفط التي تمّ احتجازها اسمها "Advantage Sweet" وإنها كانت موجودة في المياه الدولية لحظة احتجازها. 

من جهتها أكدت إيران احتجاز ناقلة ترفع علم جزر مارشال. 

وأعلن الجيش الإيراني فقدان اثنين من طاقم سفينة إيرانية وإصابة آخرين بجروح إثر تصادم في مياه الخليج مع ناقلة نفط مضيفاً أن قواته احتجزت الناقلة بعد الحادث.

وكانت صور أقمار اصطناعية أظهرت السفينة الخميس شمال العاصمة العمانية مسقط وكانت وصلت للتو من الكويت ووجهتها النهائية مدينة هيوستن في تكساس الأمريكية. 

وأشارت البحرية إلى أن المضايقات الإيرانية المستمرة للسفن والتدخل في حقوق الملاحة يشكل تهديداً للأمن البحري والاقتصاد العالمي، داعية طهران إلى الإفراج الفوري عن الناقلة. 

وتعود ملكية الناقلة لشركة تركية بحسب ما ذكرته وكالة أسوشييتد برس الأمريكية. 

وحادث اليوم هو الأخير في سلسلة من الحوادث المشابهة حيث قامت إيران باحتجاز عدة ناقلات نفطية في السابق، خصوصاً بعد ازدياد التوتر بين طهران وواشنطن على خلفية انسحاب الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، من الاتفاق النووي الإيراني في 2018.

وقالت البحرية الأمريكية "في العامين الماضيين، احتجزت إيران بشكل غير قانوني ما لا يقلّ عن خمس سفن تجارية تبحر في الشرق الأوسط".

في أيلول/سبتمبر 2022، احتجز أسطول تابع للبحرية الإيرانية سفينتَين عسكريتين أمريكيتَين بدون ربان في البحر الأحمر لفترة وجيزة.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2021، أعلن الحرس الثوري الافراج عن ناقلة فيتنامية بعد استعادة حمولتها من النفط العائد للجمهورية الإسلامية، إثر احتجازها لنحو أسبوعين على خلفية ما قال إنها كانت محاولة أميركية لمصادرة هذه المادة.

ونفت واشنطن في حينه ذلك، مشيرة الى أن قواتها البحرية اكتفت بمراقبة قيام بحرية إيرانية بمصادرة ناقلة نفط ونقلها الى مياهها الإقليمية.

وفي تمّوز/يوليو 2019، احتجز الحرس الثوري ناقلة النفط "ستينا إمبيرو" التي ترفع علم بريطانيا أثناء عبورها مضيق هرمز. ولم تفرج السلطات الإيرانية عن السفينة إلا بعد شهرين.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الرئيس الإيراني يُجدد تهديداته لإسرائيل خلال الاحتفال السنوي بيوم الجيش

"لإيصال رسالة صداقة من الشعب الإيراني".. نجل شاه إيران السابق يزور إسرائيل

جون كيربي: التهديد الإيراني حقيقي وسنضمن قدرة إسرائيل على الدفاع عن نفسها