Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

رئيس فاغنر يهدّد بسحب مقاتليه من باخموت بسبب نقص الذخيرة

رئيس مجموعة فاغنر شبه العسكرية الروسية يفغيني بريغوجين في أوكرانيا. 2023/03/03
رئيس مجموعة فاغنر شبه العسكرية الروسية يفغيني بريغوجين في أوكرانيا. 2023/03/03 Copyright AP/PRIGOZHIN PRESS SERVICE
Copyright AP/PRIGOZHIN PRESS SERVICE
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

يتّهم بريغوجين بانتظام هيئة الأركان العامة بعدم إرسال ما يكفي من الذخائر إلى عناصره الذين يقاتلون في الخطوط الأمامية في معركة باخموت، وذلك بقصد حرمانهم من تحقيق نصر يعجز عنه الجيش النظامي.

اعلان

هدّد رئيس مجموعة فاغنر شبه العسكرية الروسية يفغيني بريغوجين الجمعة بسحب مقاتليه اعتباراً من 10 أيار/مايو الجاري من مدينة باخموت مركز القتال في شرق أوكرانيا، بسبب نقص الذخيرة، متّهماً الجيش بحجب الذخيرة عن مقاتليه كي لا يحقّقوا الانتصار.

وقال بريغوجين في مقطع فيديو نشره مكتبه "كنّا في طريقنا للسيطرة على مدينة باخموت قبل 9 أيار/مايو، وعندما رأى البيروقراطيون العسكريون ذلك أوقفوا إمدادات (الذخيرة)".

وأضاف "لذلك، اعتباراً من 10 أيار/مايو 2023، سننسحب من باخموت".

وأكّد بريغوجين رفضه أن "يعاني رجالي من دون ذخيرة خسائر لا داعي ولا مبرّر لها". وتابع "نحن ننتظر صدور أمر بمغادرة باخموت. سنظلّ في باخموت حتى التاسع من أيار/مايو (...) بعد ذلك، سنذهب إلى المعسكرات الخلفية".

ويأتي هذا الإنذار بعد أسابيع من التوترات المتزايدة بين مجموعة فاغنر والجيش الروسي.

ويتّهم بريغوجين بانتظام هيئة الأركان العامة بعدم إرسال ما يكفي من الذخائر إلى عناصره الذين يقاتلون في الخطوط الأمامية في معركة باخموت، وذلك بقصد حرمانهم من تحقيق نصر يعجز عنه الجيش النظامي.

وفي مقطع فيديو آخر شديد الخطورة نُشر ليل الخميس-الجمعة، حمّل بريغوجين كلاً من وزير الدفاع سيرغي شويغو ورئيس الأركان العامة فاليري غيراسيموف تحديداً المسؤولية عن الخسائر التي تكبّدتها فاغنر.

وظهر بريغوجين في مقطع الفيديو وهو يتجوّل بين عشرات الجثث التي أكّد أنّها لمقاتلين في فاغنر سقطوا أثناء المعارك.

وقال "لقد ماتوا حتى تتمكّنا من أن تسمنا خلف مكتبيكما!".

وأضاف بصوت عال والشر يتطاير من عينيه "شويغو! غيراسيموف! أين قذائفي اللعينة؟!"، قبل أن يكيل الشتيمة تلو الأخرى لوزير الدفاع ورئيس الأركان.

وتكبّدت فاغنر خسائر فادحة في الأشهر الأخيرة في محاولتها للسيطرة على باخموت. واحتلّت المجموعة شبه العسكرية القسم الأكبر من المدينة، لكنّها عاجزة عن الاستيلاء على آخر المواقع الأوكرانية. وكان الكرملين نفى وجود أيّ توتّر في صفوف القوات الروسية، لكنّ تصريحات بريغوجين تثبت العكس.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

من سيحضر؟ ومن سيكون غائبا؟ في أول مراسم من نوعها في بريطانيا منذ 1953 لتتويج تشارلز الثالث ملكا

شاهد: تبادل للأسرى بين مجموعة فاغنر الروسية والقوات الأوكرانية

شاهد: روسيا تستخدم صواريخ "غراد وأوراغان" متعددة الإطلاق في ضرب القوات الأوكرانية في دونيتسك