Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

إردوغان لا يزال يأمل بأن يزور بوتين تركيا في آب/اغسطس

الرئيس الأمريكي فلاديمير بوتين مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل محادثاتهما على هامش قمة منظمة شنغهاي للتعاون في سمرقند، أوزبكستان، الجمعة 16 سبتمبر 2022.
الرئيس الأمريكي فلاديمير بوتين مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل محادثاتهما على هامش قمة منظمة شنغهاي للتعاون في سمرقند، أوزبكستان، الجمعة 16 سبتمبر 2022. Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الجمعة إنه لا يزال يأمل أن يزور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تركيا في آب/اغسطس فيما تبذل أنقرة جهودا لإحياء اتفاقية تصدير الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود التي انسحبت منها روسيا.

اعلان

وأوضح إردوغان لصحافيين بعد صلاة الجمعة في أحد مساجد اسطنبول "لا موعد محددا بعد لكن وزير الخارجية التركي ورئيس الاستخبارات يجريان محادثات".

وأضاف "أظن أن الزيارة ستحصل في آب/اغسطس".

ولعبت تركيا دورا محوريا في مبادرة البحر الأسود التي توقفت الآن. وسمحت هذه الاتفاقية بتصدير الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود بشكل آمن.

وانتهت مفاعيل الاتفاقية التي ابرمت في تموز/يوليو 2022 برعاية أنقرة والأمم المتحدة، الشهر الماضي بعد رفض موسكو تجديدها.

وحث إردوغان نظيره الروسي الأربعاء في اتصال هاتفي عدم تصعيد التوتر بعدما ضربت موسكو منشآت حيوية لتصدير الحبوب في أوكرانيا.

والجمعة قال إردوغان انه يوافق روسيا الرأي حول ضرورة إرسال صادرات حبوب إلى أقل دول إفريقيا نموا.

وأكد "سنحول حبوب البحر الأسود إلى دقيق وننقلها إلى دول إفريقيا الفقيرة والأقل نموا".

وأعلن إردوغان الشهر الماضي خلال مؤتمر صحافي مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن بوتين قد يزور تركيا في آب/اغسطس.

لكن موسكو انزعجت عندما عاد زيلينسكي من اسطنبول ومعه خمسة من قادة كتيبة آزوف الأوكرانية كان يفترض أن يبقوا في تركيا حتى نهاية النزاع بموجب اتفاق لتبادل الأسرى مع موسكو.

وقال الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف يومها إن ما حصل "انتهاك مباشر" للاتفاق مع تركيا.

وأبقت تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي على علاقات جيدة مع روسيا وأوكرانيا منذ بدء النزاع.

ونأت تركيا بنفسها عن العقوبات الغربية المفروضة على روسيا لكنها مدت أوكرانيا بأسلحة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إردوغان: ما يحدث في غزة ليس حرباً أو دفاعاً عن النفس بل هو إبادة جماعية

لاجئون سوريون في تركيا يخشون على مصيرهم بعد إعلان أردوغان استعداده لعقد محادثات مع الأسد

إردوغان: لقد مددنا يد الصداقة إلى جارتنا سوريا وسنواصل القيام بذلك وسنقف إلى جانبها