بعد 22 عاماً على الهجمات.. تحديد هوية اثنتين من ضحايا 11 أيلول/سبتمبر

تظهر هذه الصورة الأرشيفية بتاريخ 11 سبتمبر 2001 الدخان المتصاعد من البرجين التوأمين المحترقين لمركز التجارة العالمي بعد اصطدام الطائرات المختطفة بالبرجين في مدينة نيويورك.
تظهر هذه الصورة الأرشيفية بتاريخ 11 سبتمبر 2001 الدخان المتصاعد من البرجين التوأمين المحترقين لمركز التجارة العالمي بعد اصطدام الطائرات المختطفة بالبرجين في مدينة نيويورك. Copyright Richard Drew/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعلنت السلطات الأميركية تحديد هوية اثنتين من ضحايا هجمات 11 أيلول/سبتمبر بعد 22 عاماً على وقوعها، وذلك بالاعتماد على تقنية متطورة لتحليل الحمض النووي.

اعلان

وأشارت السلطات إلى أن الضحيتين، وهما رجل وامرأة، سقطتا جراء انهيار برجَي مركز التجارة العالمي في نيويورك، لكنها امتنعت عن كشف هويّتهما بناء لطلب من عائلتيهما.

بذلك، يرتفع إلى 1649 عدد الذين حُدّدت هوياتهم، من أصل 2753 شخصاً لقوا مصرعهم في انهيار برجَي نيويورك.

Julia Nikhinson/ AP.
صور الضحايا في النصب التذكاري والمتحف لأحداث 11 سبتمبر في نيويوركJulia Nikhinson/ AP.

وأعرب رئيس بلدية المدينة إريك آدامز في بيان عن أمله بأن يتيح التعرف إلى الهوية "بعض الراحة لعائلات الضحيتين"، معتبراً أن تواصل الجهود لتحديد هويات القتلى يعكس "التزام المدينة الراسخ إعادة جمع كل ضحايا مركز التجارة العالمي بأحبائهم".

وهذه أول مرة منذ 2021 تُحدَّد فيها هويات جديدة للضحايا، وهي عملية تتطلب وقتاً وتمضي ببطء شديد.

ونظرا لانهيار البرجين الشمالي والجنوبي لمركز التجارة، وما رافقه من دمار في المحيط وانصهار كميات هائلة من الفولاذ ومواد البناء، بقي المئات في عداد المفقودين دون العثور على أي بقايا لهم.

وأوضح البيان الصادر عن رئيس بلدية نيويورك ورئيس الفاحصين الطبيين أنه أمكن تحديد هويتي الضحيتين الجديدتين عبر استخدام "تقنية تسلسل من الجيل الجديد، هي أسرع وأكثر حساسية من تقنيات الحمض النووي التقليدية".

وعثِر على بقايا الرجل والمرأة قبل أربعة أعوام.

وأتت الأنباء عن تحديد الهويتين قبل إحياء الولايات المتحدة الذكرى السنوية لاعتداءات العام 2001 التي أودت بحياة 2977 شخصا.

وأقدم 19 من الأفراد المرتبطين بتنظيم القاعدة على خطف أربع طائرات مدنية في 11 أيلول/سبتمبر، ارتطمت اثنتان منها بمركز التجارة العالمي في نيويورك، وثالثة بوزارة الدفاع "البنتاغون" قرب واشنطن، بينما تحطمت الرابعة في حقل في بنسيلفانيا بعد عراك بين الخاطفين وأفراد الطاقم والركاب.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مهرجان "بورنينغ مان" يتحول إلى كابوس.. وعشرات آلاف الأشخاص تحاصرهم الأوحال

مقتل شخص وإصابة 13 في ثلاث حوادث إطلاق نار منفصلة في ميلواكي

شاهد: حرائق هاواي المروعة تسفر عن مقتل مئة شخص على الأقل