Eventsالأحداث
Loader

Find Us

اعلان

تضامنًا مع الفلسطينيين.. تظاهرات حاشدة في عدد من الدول

مظاهرة في تركيا تضامنًا مع فلسطين
مظاهرة في تركيا تضامنًا مع فلسطين Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

انطلقت فعاليات تجمع فلسطين الكبير في مطار أتاتورك الدولي، السبت، بمشاركة الرئيس رجب طيب أردوغان، بتنظيم من فرع حزب العدالة والتنمية بالولاية.

اعلان

شهدت عدة مدن حول العالم تظاهرات شارك فيها الآلاف تضامنًا مع الفلسطينيين وتنديدًا باستهداف المدنيين في قطاع غزة من قبل الجيش الإسرائيلي.

وكان لافتًا التظاهرات في العاصمة الفرنسية باريس، حيث شارك المواطنون رغم قرار قضائي بمنع التجمعات الداعمة لفلسطين.

مظاهرات في تركيا

وانطلقت فعاليات تجمع فلسطين الكبير في مطار أتاتورك الدولي، السبت، بمشاركة الرئيس رجب طيب أردوغان، بتنظيم من فرع حزب العدالة والتنمية بالولاية.

وحظي التجمع بإقبال كبير من آلاف المواطنين من كافة شرائح المجتمع، إلى جانب الكثير من ممثلي الجمعيات المدنية بالولاية.

وحمل الكثير من المشاركين الأعلام التركية والفلسطينية، ولافتات بلغات عدة للتضامن مع غزة وفلسطين، وأخرى منددة بالهجمات الإسرائيلية، في حين يضع البعض منهم عصبات رأس مكتوب عليها "جميعنا فلسطينون".

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، إن الغرب هو "أكبر مسؤول عن المذبحة" التي يتعرض لها قطاع غزة الفلسطيني في الوقت الراهن.

وأضاف خلال تجمع جماهيري حاشد لنصرة فلسطين في إسطنبول: "أقول للغرب هل تريدون حرب هلال وصليب مجددًا؟ إن كنتم تسعون لذلك فاعلموا أن هذه الأمة لم تمت".

وشدد أردوغان على أن "الجميع يعلم أن إسرائيل ليست سوى بيدق في المنطقة سيتم التضحية به عندما يحين الوقت".

وأكد أن "الساسة والإعلام في الغرب مستنفرون لشرعنة المجازر بحق الأطفال والنساء والأبرياء في غزة، وإسرائيل ترتكب بشكل واضح جرائم حرب".

المظاهرات في تركيا
المظاهرات في تركياAP Photo

وتابع الرئيس التركي: "الغرب هو أكبر مسؤول عن المذبحة في غزة".

ولفت إلى أن "الأصحاب الحقيقيين للعبة التي تدور في المنطقة هم الذين يرعون التصرفات المتعجرفة للإدارة الإسرائيلية، لأن تل أبيب لا يمكن أن تتخذ خطوات رغمًا عن هؤلاء".

وأردف: "كم من الأطفال والنساء والمسنين يجب أن يموتوا لكي تعلنوا وقف إطلاق النار؟ دفتر خطايا الغرب تجاوز مجددًا حدود اللعبة كثيرًا".

وأكمل: "أيها العالم ترون كل هذه الحقائق، فالأمين العام للأمم المتحدة (أنطونيو غوتيريش) يصدح ولكنكم لا تسمعون، لقد أصبحتم صما عميا".

وزاد الرئيس أردوغان: "بإذن الله سنرى ذلك اليوم الذي يرحل فيه الظالمون من حياة الشعب الفلسطيني، فإن ظلم الظالم لا يدوم إلى الأبد".

وردًا على ذلك، قال وزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين اليوم السبت إن إسرائيل استدعت بعض ممثليها الدبلوماسيين لدى تركيا بسبب "التصريحات الخطيرة" التي أدلت بها أنقرة.

وأضاف كوهين في منشور على موقع التواصل الاجتماعي إكس: "بالنظر إلى التصريحات الخطيرة الصادرة عن تركيا فقد أمرت بعودة الممثلين الدبلوماسيين من هناك من أجل إجراء إعادة تقييم للعلاقات بين إسرائيل وتركيا".

مظاهرات في فرنسا تضامنًا مع الفلسطينيين

شارك آلاف الأشخاص في تظاهرة في باريس السبت دعما للشعب الفلسطيني، رغم صدور قرار حظر أمني أيده القضاء، وفق مراسلي وكالة فرانس برس.

ومنعت قوة كبيرة من الشرطة موكب المتظاهرين من السير من ساحة دو شاتليه في وسط العاصمة الفرنسية.

اعلان

وهتف المتظاهرون "غزة، غزة، باريس معك" و"إنها الإنسانية التي تُقتل، أطفال غزة، أطفال فلسطين" و"إسرائيل قاتلة (الرئيس إيمانويل) ماكرون متواطئ معها".

ومن بين المتظاهرين نواب توشحوا كوفيات وأعلام فلسطيين، ومن بينهم النائب عن الخُضر أوريليان تاتشي والنائب عن حزب فرنسا الأبية اليساري الراديكالي جيروم لوغافر.

المظاهرات في باريس
المظاهرات في باريسAFP

وقالت نائبة رئيس بلدية كورباي-إيسون بوسط البلاد إلسا توري إن "وقف إطلاق النار أمر ملح لوقف قتل النساء والأطفال والرجال".

خلال التظاهرة في باريس، حملت الفنانة الكوميدية سامية أورزمان لافتة كتب عليها "أين ذهبت إنسانيتنا؟".

وقالت "ليس من الصواب عدم الدعوة إلى وقف إطلاق النار، وأن يموت آلاف المدنيين من دون أن ينبس أحد ببنت شفة".

اعلان

ونددت بأنه "في بلد حقوق الإنسان، نمنع من الاحتجاج"، وفق ما قالت لوكالة فرانس برس.

وقال متظاهر ناشط في حزب فرنسا الأبية في تصريح لوكالة فرانس "في الولايات المتحدة هناك آلاف المتظاهرين الذين يطالبون بوقف إطلاق النار، وفي بلدان أخرى أيضا، وفي فرنسا هذا محظور".

وأيدت محكمة إدارية السبت الحظر الأمني المفروض على التظاهرة، مشيرة إلى "التهديد الجسيم المتمثل في الإخلال بالنظام العام" وسط "تصاعد التوترات المرتبطة بالأحداث في قطاع غزة مع تزايد الأعمال المعادية للسامية في فرنسا".

مظاهرات في لندن

في السياق نفسه، تظاهر آلاف الأشخاص في لندن السبت، للأسبوع الثالث على التوالي، تأييدا للفلسطينيين وللمطالبة بوقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة حماس.

وانطلق المتظاهرون من ضفاف نهر التايمز نحو ساحة البرلمان، على مسافة غير بعيدة من ساعة بيغ بن.

اعلان

وتم حشد أكثر من ألف شرطي لتأمين التظاهرة التي نظمت بينما تواصل إسرائيل قصف قطاع غزة السبت بعد ليلة من الضربات الكثيفة، في اليوم الثاني والعشرين من الحرب التي اندلعت اثر هجوم حماس الأكثر دموية في تاريخ اسرائيل.

المظاهرات في لندن
المظاهرات في لندنAFP

وقالت المنتجة التلفزيونية داني نادري (36 عاما) لوكالة فرانس برس إن "الهدنة الإنسانية ليست كافية، يجب أن يكون هناك وقف كامل لإطلاق النار. لقد حان الوقت للقيام بشيء بدلا من المزيد من التصعيد".

ويرفض رئيس الوزراء المحافظ ريشي سوناك وزعيم حزب العمال المعارض كير ستارمر في الوقت الحالي الدعوة إلى وقف لإطلاق النار، ويدعمان "هدنات" للسماح بإيصال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

وفي معرض إدانته هجمات حماس وقصف الجيش الإسرائيلي "الذي يمتلك ترسانة أكبر بكثير"، أعرب المتظاهر عمار بيتشا (31 عاما) عن أسفه لـ"إزهاق أرواح الأبرياء" وهاجم السياسيين البريطانيين.

وقال "إنهم ليسوا مؤهلين على الإطلاق لقيادة هذا البلد"، مضيفا "لا أعرف لمن سأصوت العام المقبل".

اعلان

وقالت المدرّسة نوري بات (38 عاما) "أشعر بالاشمئزاز، فهذا غير منطقي. لا أعرف كيف سأشرح ذلك لابني" البالغ عامين "عندما يكبر".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

العربات التي يجرها الحمير وسيلة نقل جديدة في غزة فرضها الحصار ومنع إدخال الوقود

شاهد: الجيش الإيراني يطلق مناورات شاملة تحت اسم "اقتدار 1402"

طبيب فرنسي عائد من غزة يروي شهادة "كارثية" ويوجه رسالة إلى ماكرون