Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شهادات عمال فلسطينيين طردتهم إسرائيل إلى غزة المدمَّرة بعد أن اعتقلتهم وعذبتهم

العمال الفلسطينيون الذين أُعيدوا إلى غزة يقولون إنهم تعرضوا للاعتقال والتعذيب على يد إسرائيل-3 نوفمبر 2023.
العمال الفلسطينيون الذين أُعيدوا إلى غزة يقولون إنهم تعرضوا للاعتقال والتعذيب على يد إسرائيل-3 نوفمبر 2023. Copyright AFP
Copyright AFP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ضمن مجموعات صغيرة، يتدفق بشكل متواصل الجمعة رجال طردتهم إسرائيل إلى قطاع غزة ويسقط بعضهم على ركبتيه من شدة الإجهاد، لكنهم جميعا يريدون إظهار آثار احتجازهم في إسرائيل من علامات تقييد المعصمين إلى الرقم المربوط إلى كواحلهم.

اعلان

بدأت إسرائيل الجمعة طرد آلاف الغزاويين الذين دخلوا أراضيها للعمل قبل السابع من تشرين الاول/أكتوبر، إلى قطاع غزة الذي يتعرض لقصف إسرائيلي عنيف.

وأكد بعضهم إنهم يجهلون إن كانت لا تزال لديهم عائلات أو منازل يذهبون إليها.

ويقول نضال عابد "منذ بداية الحرب سلمنا أنفسنا للجيش الإسرائيلي لأنهم أعلنوا سحب التصاريح منا، كنا مسجونين لا نعرف أي شي، اليوم اطلقوا سراحنا من السجن" مشدداً على أن لا فكرة لديهم عن الوضع القائم.

والوضع الذي يتحدث عنه والذي بدأ قبل شهر تقريباً هو الحرب التي بدأت بعد هجوم غير مسبوق لحركة حماس داخل الأراضي الإسرائيلية. وتقول إسرائيل إن 1400 شخص قتلوا على أراضيها في اليوم الأول من هذا الهجوم خصوصاً.

جاءت الشرطة واعتقلتنا، عذبونا بالكهرباء، وأطلقوا علينا الكلاب ..بعدها أخذونا الى معسكر حيث وضعونا في مكان لا يصلح لإيواء الحيوانات

ومنذ ذلك الحين تقصف إسرائيل من دون هوادة قطاع غزة الذي يسكنه نحو 2,4 مليون فلسطيني محاصرين ومحرومين من المياه والكهرباء والمواد الغذائية. وقتل أكثر من 9227 غالبيتهم من المدنيين في عمليات القصف الإسرائيلي بحسب وزارة الصحة التابعة لحركة حماس.

وبعد ثلاثة أيام على هجوم حماس ألغت إسرائيل 18500 تصريح عمل ممنوحة لفلسطينيين في قطاع غزة.

"لا نعرف بأي وقت نموت"

عند معبر كرم أبو سالم يمر هؤلاء العائدون من دون مقتنيات شخصية.

يروي ياسر مصطفى أبو طه إنه أوقف في أيام الحرب الأولى عندما كان في إسرائيل.

ويوضح "جاءت الشرطة واعتقلتنا، عذبونا بالكهرباء، وأطلقوا علينا الكلاب ..بعدها أخذونا الى معسكر حيث وضعونا في مكان لا يصلح لإيواء الحيوانات".

على بعد مسافة قصيرة، يعرض رجال عدة أيديهم مع جروح لم تلتئم وكواحلهم التي طوقت بقيود بلاستيكية زرقاء مرقمة وقد حملت احداها رقم 061962" و أخرى "062030".

ويشير رجل إلى معصميه اللذين لا يزالان يحملان أثار الجروح والضرب والقيود.

لا نعرف شيئا عن أهلنا ولا أهلنا يعرفون إن كنا أحياء أو أمواتا.

ويؤكد رمضان العيساوي "اعتقلونا 23 يوماً في سجن عوفر" الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة.

ويوضح "أقاموا هناك معسكر اعتقال، لا نعرف بأي وقت نموت فيه فقط نعيش بالماء".

ويروي "لا نعرف شيئا عن أهلنا ولا أهلنا يعرفون إن كنا أحياء أو أمواتا".

اعلان

"أفلام رعب"

ويضيف "معنوياتنا دمرت. لو كنا خلال الحرب هنا لكان أهون علينا أن نموت مع أولادنا".

في اثناء توجهه إلى داخل قطاع غزة المدمر، يروي صبري فايز أبو قمرة أن "ما حدث لا يحكى، أفلام رعب ليس لها نهاية، ناس يطلقون عليهم الكلاب، ناس يؤخذون من بيننا للتحقيق لدى جهاز شين بيت (الأمن الداخلي)والاستخبارات العسكرية وكل أجهزة الأمن، الرشاشات ..نحن عمال لا نعرف أي شي لا نعرف سوى رزقنا".

ويضيف "نحن متنا مليون ميتة".

اعلان

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: لا يوجد مكان آمن في غزة.. مستشفيات غصت بالجرحى وقصف لمدارس الأمم المتحدة حتى خزانات المياه

شاهد: الجيش الإسرائيلي يخوض معارك في غزة.. والقسام يعلن قتل 5 جنود داخل مبنى شمال غرب غزة

سجن سرّي بالنقب.. طبيب إسرائيلي يكشف انتهاكات جسيمة لمعتقلين من غزة: بعضهم بترت أرجلهم بسبب الأصفاد