الهجوم الإسرائيلي الدموي على غزة يطغى على جدول أعمال قمة مجلس التعاون الخليجي في الدوحة

 قادة الخليج إلى جانب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال اجتماع مجلس التعاون بدورته الرابعة والأربعين في الدوحة
قادة الخليج إلى جانب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال اجتماع مجلس التعاون بدورته الرابعة والأربعين في الدوحة Copyright أ ف ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أكدت إسرائيل بشكل متكرر، أن هدفها الرئيسي من هذه الحرب هو تفكيك البنية التحتية العسكرية الضخمة لحركة "حماس" وإزاحتها عن السلطة لمنع تكرار هجوم 7 أكتوبر/تشرين الأول.

اعلان

وصل القادة الخليجيون إلى الدوحة، الثلاثاء، لحضور اجتماع مجلس التعاون الخليجي الرابع والأربعين، الذي يعقد في العاصمة القطرية، بالتزامن مع الهجوم الدموي الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأكد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في كلمته أثناء افتتاح القمة، أن الحرب في غزة بين إسرائيل وحركة حماس تمثل "جريمة نكراء".

وأضاف قائلاً "من المخزي أن تتواصل هذه الحرب لمدة شهرين تقريباً منذ اندلاعها". 

وقال تميم بن حمد أمام القادة الحاضرين "من العار على جبين المجتمع الدولي أن يتيح لهذه الجريمة النكراء أن تستمر لمدة قاربت الشهرين يتواصل معها القتل الممنهج والمقصود للمدنيين الأبرياء بما في ذلك النساء والأطفال. أسرٌ بكاملها شُطبت من السجل الـمدني. وجرى استهداف البنى التحتية الهشة أصلاً، وقطع إمدادات الكهرباء والـمياه والغذاء والوقود والدواء وتدمير الـمستشفيات ودور العبادة والـمدارس والـمرافق الـحيوية".

ودعا أمير قطر "الأمم الـمتحدة إلى ضرورة إجراء تحقيق دولي بشأن الـمجازر" في قطاع غزة.

وفي وقت سابق من نهار الثلاثاء، كثفت إسرائيل ضرباتها على خان يونس، ثاني أكبر مدينة في غزة والمناطق المحيطة بها.

وهرعت سيارات الإسعاف والسيارات الخاصة إلى مستشفى محلي لنقل المصابين فيما يعيش جنوب القطاع مرحلة دموية جديدة يشهدها القطاع، ما يثير مخاوف من "سيناريو أكثر رعبا" للمدنيين.

وأكدت إسرائيل بشكل متكرر، أن هدفها الرئيسي من هذه الحرب هو تفكيك البنية التحتية العسكرية الضخمة لحركة "حماس" وإزاحتها عن السلطة لمنع تكرار هجوم 7 أكتوبر/تشرين الأول.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من بين القادة الحاضرين في الدوحة.

ودعا في كلمته أمام القمة إلى "وقف إطلاق النار في غزة وإقامة دولة فلسطينية مستقلة "، مؤكدّا أن "قتل الأطفال والنساء جريمة حرب يجب أن تحاسب إسرائيل عليها، لا سيما وأن نتنياهو يخاطر بمستقبل المنطقة من أجل حساباته الداخلية"، حسب تعبيره.

وأشار الرئيس التركي إلى أن أنقرة "قدمت 12 طائرة وسفينتي مساعدات إلى قطاع غزة".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: خيم بيضاء على مدّ البصر في خان يونس تنكأ جراح نكبة 48

الجيش الإسرائيلي: وثائق تظهر مستوى من التفاصيل والإعداد الدقيق لهجوم حركة حماس

نساء يطالبن أمام مقرّ الأمم المتّحدة بمحاسبة حماس على "جرائم العنف الجنسي"