Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

الحرب في غزة| البيت الأبيض يراقب "عن كثب" الوضع في رفح وإصابات خطيرة في صفوف الجيش الإسرائيلي

غارة إسرائيلية على مدرسة تابعة للأونروا في مخيم النصيرات
غارة إسرائيلية على مدرسة تابعة للأونروا في مخيم النصيرات Copyright Abdel Kareem Hana/AP.
Copyright Abdel Kareem Hana/AP.
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

توغلت القوات الإسرائيلية في شمال قطاع غزة وسط الخراب وأنقاض المباني المدمرة، ودارت اشتباكات عنيفة مع الفصائل الفلسطينية المسلحة، بينما تواصلت حركة نزوح المدنيين هرباً من القصف ولا سيّما في رفح المهدّدة بعملية عسكرية إسرائيلية كبيرة رغم التحذيرات الدولية.

اعلان

في اليوم الـ221 للحرب على غزة، تجددت معارك طاحنة مع الجيش الإسرائيلي في الجزء الشرقي من مخيم جباليا ومناطق أخرى شمالي القطاع، وسط تجدد حملة القصف العنيف على عدة مدن، وذلك بالتزامن مع التوغل البري في مدينة رفح جنوباً.

ويواصل الجيش الإسرائيلي محاولة التوغل إلى عمق مخيم جباليا بعدما فشل في تحقيق هذا الهدف في حملة مماثلة قبل أشهر، وتقصف مدفعيته بشكل متواصل منازل المدنيين في المخيم الأكبر في القطاع والأكثر اكتظاظاً بالسكان والأبنية.

سياسياً قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جايك ساليفان الإثنين إن الولايات المتحدة لا تعتبر أن إسرائيل ترتكب "إبادة" في قطاع غزة لكنها تدعو الدولة العبرية إلى "بذل مزيد من الجهد لحماية المدنيين" الفلسطينيين.

وعلى صعيد مفاوضات الهدنة، قال رئيس الوزراء القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني اليوم الثلاثاء، إن محادثات وقف إطلاق النار في غزة وصلت لطريق مسدود وعملية رفح أعادت الأمور إلى الوراء، مضيفاً أنّ المباحثات شهدت عدم وضوح من الجانب الإسرائيلي فيما يتعلق بطريقة وقف الحرب.

وأعلنت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) أن قرابة 450 ألف شخص نزحوا قسراً من رفح في جنوب قطاع غزة منذ صدور أمر الإخلاء الإسرائيلي الأول في السادس من مايو/ أيار.

آخر التطورات:

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"كانوا يضحكون ويقفزون فوق أكياس الرز".. مستوطنون إسرائيليون يهاجمون قافلة مساعدات كانت متجهة إلى غزة

فلسطيني يروي مآسي الاحتجاز شهرين ونصف بسجون إسرائيل

برنامج الأغذية العالمي: توسيع العملية العسكرية في رفح سيكون كارثياً