Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

برنامج "كرة القدم من أجل الصداقة" يدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية

برنامج "كرة القدم من أجل الصداقة" يدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية
Copyright 
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقال
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

اختتمت في مدريد منافسات الموسم السابع لبرنامج "كرة القدم من أجل الصداقة" الخاص بالأطفال والشباب، الذي تنظمه شركة "غازبروم" . وأقيمت فعليات للبرنامج بين 28 مايو و2 يونيو، بمشاركة أطفال من مختلف قارات العالم، ودخل البرنامج موسوعة غينيس للأرقام القياسية، بتنظيمه أكبر جول تدريبية لكرة القدم.

اعلان

اختتمت في العاصمة الإسبانية مدريد منافسات الموسم السابع من برنامج "كرة القدم من أجل الصداقة" الخاص بالأطفال والشباب، والذي جرت فعالياته بين 28 مايو/أيار و2 يونيو/حزيران.

في عام 2013، أنشأ برنامج "كرة القدم من أجل الصداقة" بمبادرة من شركة "غازبروم" الروسية وذلك من أجل تعليم الفتيات والفتيان، الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و14 عاما، قيم التعددية الثقافية ولتطوير مهاراتهم في كرة القدم.

في دورة هذا العام، شارك الأطفال من أكثر من 50 بلدا، وأمضوا مع بعضهم البعض أسبوع مكرسا لكرة القدم، حيث تعلموا مهارات بدنية واكتسبوا القيم الأخلاقية لهذه الرياضة التي يعشقها الجميع.

بالنسبة إلى بعض الأطفال إنها أول مرة يغادرون منازلهم للعيش مع أقرانهم كما أخبرنا، رافيندو، الآتي من سيرلانكا: "يوجد أطفال من روسيا، ومن طوكيو وبنغلاديش. هناك أطفال من بلدان عدة وأن سعيد أن أكون هنا معهم".

اقرأ أيضا:

الصغار لا تنقصُهم الحيلة من أجل إيجاد طرق للتواصل حتى عندما لا يتكلمون اللغة نفسها. بحسب ما شرح ليورونيوز، بيتروس القادم من اليونان: "عندما لا يتكلمون الإنكليزية، نتواصل بالإشارات، أو نستعين بمترجم.".

خلال هذه الدورة، كان هناك حضور كبير للفتيات. العدد القليل ليس مشكلة بالنسبة إلى هؤلاء الرياضيات. صوفي من الولايات المتحدة قالت لنا كيف تبددت مخاوفها سريعا: "يعاملونني كأي شخص آخر. في البداية كنت قلقة ربما... لكن ذلك تلاشى".

تحطيم رقم قياسي في التعددية

في هذا العام، سجل المشاركون رقما قياسيا جديدا في موسوعة غينيس، بتنظيم جولة تدريبة تضم أكبر عددٍ من الجنسيات.

آنا لويس أرفورد، محّكمة من موسوعة غينيس العالمية قالت ليورونيوز: "الأمر المتميز في غينيس أن الجميع يمكنه تسجيل رقم قياسي. سواء كنت طويلا أو قصيرا، شابا أو فتاة، يمكنك المشاركة".

فقد تجمع أطفال من 57 جنسية مختلفة على أرض ملعب واحد، ما أعطاهم الفرصة لتحطيم رقم كان برنامج "كرة القدم من أجل الصداقة" قد سجله في وقت سابق بجمع أطفال من 50 جنسية.

منصة إلكترونية لمساعدة المدربين

في هذه الدورة، تم إطلاق منصة عبر الإنترنت لتطوير المهارات التربوية لدى المدربين. إذ يركز الموقع على أساليب وتكتيكات كرة القدم، وعلى مبادئ الاحترام بين الرياضيين في الملعب.

فيكتور زوبكوف، رئيس مجلس إدارة شركة غازبروم قال عن هذه المنصة الإلكترونية: "تلقينا مطالب من بلدان ومناطق مختلفة. المدربون تقدموا لنا بمقترحات حول هذا النوع من البرامج عبر الإنترنت التي تفيدهم في عملهم".

ثم حان وقت اليوم الكبير، حيث جرت المباراة النهائية في الساحة الرئيسية الشهيرة في مدريد. المدرجات كانت مليئة بالمرافقين الذين أصبحوا أصدقاء في نهاية البطولة. وبالطبع كان بين الحاضرين وجوه مشهورة من عالم كرة القدم.

ريكاردو كارفاليو، لاعب كرة قدم البرتغالي كان حاضرا وأخبر يورونيوز عن تجربته الشخصية قائلا: "مع الأسف لم أحظ بفرصة كهذه عندما كنت صغيرا. لكنني كافحت كي أكبر وأتطور. أهم شيء هو أن تتبع حلمك حتى النهاية كأي طفل آخر".

ركلات الترجيح المؤلمة حسمت المباراة النهائية. الفرح غمر البعض، فيما شعر آخرون بالأسى. والفريق الفائز كان يضم لاعبين من كزاخستان وروسيا وهولندا وإيران.

حيث احتضت مدريد مئات الأطفال من جميع أرجاء العالم، لتعلم كرة القدم، والتعرف على أصدقاء جدد، واكتساب الروح الرياضية".

بعد انتهاء البطولة، لن ينس الفائزون منافسيهم. لأن لحظات الختام انتهت بالعناق، ورقصات الفرح على أرض الملعب. فهذه هي الروح المثالية التي يبحث عنها هذا برنامج "كرة القدم من أجل الصداقة".

شارك هذا المقال

مواضيع إضافية

شاهد: قطعة هوت دوغ الأكبر بالعالم حملها ثلاثة رجال وتزن 30 كيلوغراماً

كرة القدم من أجل الصداقة: الفريق السوري يجلب الأضواء في النسخة الرابعة للدورة الكروية