أمريكا: أبّل ستدفع 500 مليون دولار في تسوية لقضية إبطاء هواتف آيفون

أمريكا: أبّل ستدفع 500 مليون دولار في تسوية لقضية إبطاء هواتف آيفون
Copyright AP/Kiichiro Sato
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بعد تغريم فرنسا لعملاق التكنولوجيا أبل نحو 25 مليون يورو في قضية تتعلق بإبطاء هواتف آيفون القديمة، ها هي الشركة تعرض تسوية بقيمة نصف مليار دولار في نفس القضية لكن في الولايات المتحدة.

اعلان

بعد تغريم فرنسا لعملاق التكنولوجيا أبل نحو 25 مليون يورو في قضية تتعلق بإبطاء هواتف آيفون القديمة، ها هي الشركة تعرض تسوية بقيمة نصف مليار دولار في نفس القضية لكن في الولايات المتحدة.

تُتهم أبل بأنها كانت تبطئ هواتف آيفون القديمة من خلال تحديثات الأجهزة، بغرض إجبار المستهلكين على شراء الطرز الجديدة من الهاتف.

الشركة ترفض هذه الاتهامات مؤكدة أن هذا الإبطاء كان هدفه الحفاظ على بطاريات الهواتف القديمة وإطالة عمرها.

وبموجب التسوية ستقوم أبل بدفع نحو 25 دولاراً لكل متضرر، ليصل المجموع إلى نحو 310 مليون دولار على الأقل و500 مليون دولار كحد أقصى، بحسب وثائق كشفتها الجمعة محكمة في كاليفورنيا.

ومن الممكن أن يستلم كل مستهلك مبلغاً أكبر من 25 دولاراً، تبعاً لاعتبارات تتعلق بعدد الشكاوى المقدمة وعدد الأجهزة والتكاليف القانونية الإضافية المقرة من قبل المحكمة.

وتنهي هذه التسوية، بحال إقرارها من قبل قاض الشهر المقبل، معركة قضائية استمرت أكثر من عامين.

واعترفت أبل في كانون الأول/ ديسمبر 2017 بإبطائها لهواتف آيفون، بعد شكاوى مستهلكين وخبراء من كون تحديثات الهواتف تسبب تراجعاً في الأداء والسرعة.

وعلى إثر الأزمة، اعتذرت حينها أبل وعرضت بدائل بطاريات للمستهلكين بنحو 79 دولاراً، لتخفضها لاحقاً إلى 29 دولاراً في كانون الثاني/ يناير 2018.

واعترفت الشركة لاحقاً بأن أرباحها تلقت ضربة في 2018 بسبب تخفيض أسعار البطاريات البديلة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

آبل تثير غضب الأوكرانيين بسبب شبه جزيرة القرم

آبل تسحب تطبيقا مثيرا للجدل في هونغ كونغ بعد تحذير صيني

أرباب العمل في أوروبا يجدون صعوبة في التوظيف بسبب غياب المهارات والمؤهلات للمتقدمين